ترحيل الفنان الباكستاني فرحان العلي من الكويت بسبب “فيديو خادش”

المستقلة/- منى شعلان/ قررت وزارة الداخلية الكويتية إبعاد الفنان الباكستاني، فرحان العلي، عن البلاد، على خلفية اتهامه  في قضية خدش الحياء العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على الرغم من الامتناع عن النطق بعقابه وإلغاء حكم سجنه.

 

وكشفت مصادر أمنية لجريدة القبس الكويتية عن تفاصيل ترحيل الفنان الباكستاني المقيم في الكويت قائلة: “أن قرار الإبعاد نافذ بالرغم من حكم محكمة التمييز الذي قضى بإلغاء حكم حبسه لمدة سنتين، كما أن إدارة سجن الإبعاد ستحدد موعد ترحيله إلى موطنه خلال 48 ساعة”.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت بحبس العلي، سنتين مع الشغل والنفاذ وغرامة ألف دينار والإبعاد عن البلاد، بعد تنفيذ العقوبة بعد أن وجهت إليه تهمة نشر فيديو خادش للحياء على تطبيق “سناب شات”.

وفي مطلع يونيو 2020 نشر فرحان العلي مقطع فيديو خادشا للحياء؛ إذ أظهر فيه عضوه الذكري، وأثار مقطعه المنشور جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبرر العلي لاحقًا أن حسابه كان مخترقًا، إلا أن النيابة العامة أمرت بحبسه 21 يومًا على ذمة التحقيقات، وفي الـ 16 من سبتمبر 2020، صدر حكم بدفعه غرامة مالية، وحبسه سنتين مع الشغل والنفاذ وإبعاده من الكويت بعد أن يكمل مدة الحبس.

وكان العلي قد اعتذر عن نشره الفيديو قائلا: “أنا آسف حقكم عليّ… أنا آسف حسابي كان مهكور واحد دخل بحسابي وأنا آسف جداً جداً فديتكم”… وأضاف: “يا جماعة صدّقوني الأكاونت كان متهكر”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.