“بكلمات مؤثرة” صابر الرباعي يرثي صديق عمره

المستقلة/ منى شعلان / رث الفنان التونسي صابر الرباعي ، صديق عمره ، بكلمات مؤثرة ، وذلك عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام.

وكتب الرباعي فى رسالته قائلا: “بكل الأسى واللوعة والحرقة أودعك اليوم صديقي وأخي ورفيقي في الجامعة إلى مثواك الأخير، أنت الذي كنت بجانبي في كل تفاصيل مسيرتي الفنية ناصحا لي ومسانداً ومدافعاً شرساً عني ومتابعاً لكل جديدي”.

وأضاف صابر الرباعي: “كنت الإستثناء والصادق الصدوق لم تكن شبيهاً لأحد إلا لنفسك، متخلق مع كل الناس، لا ضجيج من حولك لأنك كنت رمزاً للتواضع، من عائلة مُحِبّة للخير وللغير. أذكر أياماً جميلة كانت تجمعنا في منزل العائلة ولم أشعر بالغربة حينها لأنني كنت بين أخوتي وأخواتي ونحن لا زلنا على مقاعد الجامعة وأتذكر كل اللحظات التي كنا فيها نجتمع مع الصحبة الجميلة من غير تكليف”.

واختتم رسالته قائلاً: “سوف أفتقدك يا أخي ويا صديقي وحبيبي وكلي حزن على الفراق الصعب تغمدك الله برحمته الواسعة ورزقنا جميعاً جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

 

View this post on Instagram

بكل الأسى واللوعة و الحرقة ، أودعك اليوم صديقي و أخي و رفيقي في الجامعة إلى مثواك الأخير، أنت الذي كنت بجانبي في كل تفاصيل مسيرتي الفنية ناصحا لي و مساندا و مدافعا شرسا عني ، و متابعا لكل جديدي ، كنت الإستثناء ، و الصادق الصدوق ، لم تكن شبيها لأحد إلا لنفسك ، متخلق مع كل الناس ، لا ضجيج من حولك لأنك كنت رمزا للتواضع ،من عائلة مُحِبّة للخيرو للغير . أذكر أياما جميلة كانت تجمعنا في منزل العائلة و لم أشعر بالغربة حينها لأني كنت بين أخوتي و أخواتي و نحن لا زلنا على مقاعد الجامعة ، وأتذكر كل اللحضات التي كنا فيها نجتمع مع الصحبة الجميلة من غير تكليف . سوف أفتقدك يا أخي و يا صديقي و حبيبي وكلي حزنا على فراق صعب . تغمدك الله برحمته الواسعة و رزقنا جميعا جميل الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

A post shared by Saber Rebai (@saberrebai) on

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.