بعد مهاجمتها بسبب ترامب.. نادية مصطفى تتراجع: مش رئيسي ولا أبويا

المستقلة/منى شعلان/ تعرضت الفنانة المصرية نادية مصطفى ، خلال الساعات القليلة الماضية ، لهجوم حاد من قبل متابعيها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، بعد نشر منشورا ، لها داعية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته بالشفاء بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

وحذفت نادية ، مانشرته وكتبت قائلة : “أنا مسحت البوست اللى فات بعد ما حسيت إنى هاخد ذنب بعد ما انهال الدعاء عليا.. ترامب مش رئيسى ولا أبويا ولا يمت لى بصلة من قريب أو بعيد.. وأما بدأت البوست بخبر إصابته بالمرض كان مجرد تذكرة لنا جميعاً إننا نخلى بالنا ومنستهونش بالمرض ده وباء.

وتابعت :” فى موجة تانية جاية بدأت فى بلاد كتير حوالينا ودعيت ربنا إن يحفظ البشرية من هذا الوباء وأعنى بالبشريه كل الناس على وجه الأرض ، مضيفة: “اتمنوا وادعوا للناس زى ما بتتمنوا لنفسكم وسيبوا ربنا هو اللى هينتقم وهو اللى هيرحم”.

وقد أصيبت الفنانة نادية مصطفى ، بفيروس كورونا المستجد، خلال الفترة الماضية ، وتعافت منه ، بعد إلتزامها بفترة العزل ، وقالت فى أول تعليق لها بعد تعافيها ، فى تصريحات لها :” أشكر الله على شفائي من فيروس كورونا، والصحة كنز ونعمة من الله سبحانه وتعالى ولازم نخلي بالنا وعلينا اتباع كل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، وكنت مرعوبة في بداية ظهور الأعراض لأنني عانيت من كل الأعراض”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.