بارزاني : الانحراف عن الاتحاد واستعمال لغة الاغلبية تسبب عدم حل المشكلات

المستقلة /… وجه الزعيم الكوردي ورئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني رسالة بمناسبة حلول أعياد نوروز ورأس السنة الكوردية الجديدة ، فيما اكد بارزاني انه يرغب ويريد دوما حل جميع المشكلات مع بغداد على أساس الشراكة، وان شعب كوردستان شريك مع العراق على أساس الاتحاد الاختياري، مبينا أن الانحراف عن الاتحاد الاختياري واستعمال لغة الاغلبية والاقلية وثقافة فرض الذات والإنكار ستسبب بعدم حل المشكلات بالتأكيد.

وذكر بيان لمكتب بارزاني وتلقته (المستقلة)… اليوم السبت  انه بمناسبة حلول اعياد نوروز القومية يوجه التهاني والتبريكات الى عوائل الشهداء والبيشمركة الابطال وجميع شرائح الشعب الكوردستاني وجميع ابناء الشعب الكوردي في الاجزاء الاخرى لكوردستان وجميع العالم، مضيفا انه يوجه التهاني ايضا لجميع الامم والقوميات التي تعد نوروز جزءا من ثقافاتها واعرافها.

واوضح بارزاني ان نوروز بالنسبة لشعب كوردستان فضلا عن عودة الربيع وتجدد الطبيعة فإنه يعني التحرر والانتفاضة ضد الظلمة، وان الكورد انتفضوا في نوروز من اجل الخلاص من العبودية وتحقيق الحرية، وان روحية الانتفاضة والتحرر الكوردي كان موجودا منذ القدم وهو موجود اليوم وسيبقى موجودا طالما هناك الاخضاع والظلم.

واضاف بارزاني ان الشعب الكوردستاني يؤمن بالتعايش القومي والديني والآراء والأفكار المختلفة وهو صاحب ثقافة تاريخية عميقة بهذا الصدد، وطبق أسس التعايش بشكل عملي وعمل بها، مشيرا الى ان في الوقت نفسه فان روحية التحرر والتعايش الكوردي اختلط دوما مع حب السلام.

وتابع بارزاني ان الشعب الكوردستاني يريد ان يحدد مصيره بشكل سلمي وان يحل المشكلات بطرق سلمية ولا يؤمن بالحروب والعنف، مستدركا أنه مع ذلك لا يقبل بالظلم والعدوان من اية جهة وعندما تصل الأمور الى أن تمارس بحقه الظلم والاعتداء فإنه سيدافع عن حقوقه.

واكد بارزاني انه يرغب ويريد دوما حل جميع المشكلات مع بغداد على أساس الشراكة، وان شعب كوردستان شريك مع العراق على أساس الاتحاد الاختياري، مبينا أن الانحراف عن الاتحاد الاختياري واستعمال لغة الاغلبية والاقلية وثقافة فرض الذات والإنكار ستسبب بعدم حل المشكلات بالتأكيد. (النهاية)

التعليقات مغلقة.