انتهى حلم لاتسيو أمام باير ليفركوزن في دوري ابطال اوروبا

(المستقلة) … دفع لاتسيو الإيطالي ثمن الاصابات في صفوفه ليخسر بطاقة التأهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بخسارته مساء الأربعاء أمام باير ليفركوزن الألماني وصيف 2002 الذي عوض خسارته بهدف ذهاباً بفوز كبير 3-صفر.

وتعرض لاتسيو ثالث الدوري الإيطالي في الموسم الماضي، والطامح في اللحاق بمواطنيه يوفنتوس وروما إلى دور المجموعات، لضربة قاسية بسبب كثرة الاصابات التي عانى منها عشية مباراته مع ليفركوزن.

وانضم المهاجم الصربي فيليب دجوردجيفيش إلى زميله في خط المقدمة الألماني ميروسلاف كلوزه، كما أصيب لاعب الوسط الأرجنتيني لوكاس بيليا والحارس فيديركو ماركيتي.

على ملعب “باي آرينا”، اعتمد المدرب ستيفانو بيولي على المهاجمين الشابين السنغالي كيتا بالديه والبرازيلي فيليبي اندرسون فيما جلس الوافد الجديد الهولندي ريكاردو كيشنا على مقاعد البدلاء قبل ان يدخل في الشوط الثاني.

وافتتح ليفركوزن التسجيل عبر التركي المتألق هاكان جالهان أوغلو بعد معمعة دفاعية (40)، ثم عزز السويسري ادمير محمدي الأرقام بتسديدة رائعة انفجرت في سقف المرمى (48)، قبل أن ينهي كريم بلعربي المسلسل بتسديدة في المرمى الخالي من مسافة قريبة (88)، علماً بان لاتسيو أكمل نصف الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع البرازيلي ماوريسيو سانتوس.

اترك رد