الولادة القيصرية واللبن الصناعي يعرض الطفل للاصابة بالربو

(المستقلة)…كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية فى كندا عن نتائج خطيرة للغاية، حيث أشارت أن الأطفال الذين خضعت أمهاتهم للولادة القيصرية أو تم إرضاعهم باستخدام اللبن الصناعى وليس عن طريق الرضاعة الطبيعية يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر “الربو”.

وفسر الباحثون ذلك، مشيرين أن فرص الإصابة بالربو ترتفع؛ نظراً لأن هؤلاء الأطفال لا يكتسبون البكتيريا المفيدة التى تنتقل إليهم من القناة التناسلية للأم خلال الولادة الطبيعية وكما يفتقدون البكتيريا النافعة التى تتكون داخل جهازهم الهضمى بسبب الرضاعة الطبيعية، وتساهم هذه البكتيريا فى الحد من خطر الإصابة بالربو.

وفى الوقت نفسه، كشفت دراسة طبية حديثة خلال هذا الأسبوع أن تدخين الأمهات خلال فترة الحمل يرفع فرص إصابة المولود بحساسية الصدر أو الربو، وهو ما يستوجب انتباه الأسر المصرية ومسئولى الصحية واتخاذ بعض الإجراءات وإقرار توصيات جديدة للحد لهذه الممارسات الخاطئة.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية “Science Translational Medicine”، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى الأول من شهر أكتوبر الجارى.

اترك رد