اللجنة الأولمبية العراقية تتلقى إنذارا من نظيرتها الدولية

(المستقلة) أكد جزائر السهلاني، أمين سر اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، أن اللجنة الأولمبية الدولية، أرسلت رسالة تحذير عاجلة لنظيرتها العراقية، بخصوص الانتخابات المقرر إقامتها غدا السبت.

وقال السهلاني في بيان رسمي: “اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية استلمت اليوم رسالة عاجلة من الاولمبية الدولية تحذر فيها من مغبة إشراك سرمد عبد الإله بالعملية الانتخابية للمكتب التنفيذي المزمع إقامتها السبت”.

وأضاف: “بحسب الكتاب الدولي، فإن الأولمبية الدولية أكدت وجوب احترام قرار لجنة الأخلاقيات في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، الذي يؤكد انتهاك عبد الاله لمدونة الخلق الرياضي للجنة الأولمبية الدولية”.

وتابع: “وبناء على هاتين الوثيقتين من لجنة الأخلاقيات تكون الأولمبية الدولية ملزمة بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات، في حال عدم إبعاد عبد الاله من الجمعية العامة للجنة العراقية ومنعه من التنافس على المكتب التنفيذي”.

وواصل: “ووفقا لهذه التطورات السريعة، فإن الرياضة العراقية ستكون قاب قوسين أو ادنى من العودة مرة أخرى إلى نقطة الصفر، التي وصلت إليها سابقا، ما لم تتدخل الهيئة القضائية المشرفة على الانتخابات في حمايتها وتأمين مستقبلها بعد أن تسلمت نسخه من الرسالة العاجلة”.

وأتم: “يجب إنهاء سطوة المصالح الشخصية تجاه المصلحة العامة، سرمد عبد الاله، وبعض من الذين لا يهتمون لمصلحة العراق ورياضته، أصروا على إقامة انتخابات خارج الأطر القانونية في 2019، وتعمدوا شل الحركة الأولمبية لمدة عامين”.

التعليقات مغلقة.