الكاظمي لمبعوث بوتين: الطموح بالعلاقات بين العراق وروسيا أكبر من الواقع الحالي لها

المستقلة/- بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين عدّة ملفات بين بغداد وموسكو، مشيرا إلى أن علاقات روسيا والعراق ليست بمستوى الطموح.

وقال مكتب الكاظمي في بيان له وتلقته ( المستقلة) اليوم الاثنين أن “الأخير استقبل، المبعوث الخاص لرئيس روسيا الاتحادية، الكسندر لافرنتييف، برفقة رئيس المركز الوطني لإدارة شؤون وزارة الدفاع الروسية، الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، ونقل لافرنتييف تحيات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الى الكاظمي، وتطلع القيادة الروسية الى أفضل العلاقات بين البلدين”.

وبحث الكاظمي مع المبعوث الروسي “العلاقات الثنائية بين بغداد وموسكو، وتعزيز التعاون المشترك على مختلف الصعد، كذلك مناقشة سبل التعاون في مجال تحقيق الاستقرار على المستوى الإقليمي، وفق سياسات ترتكز على الحكمة والحوار”.

وجرى خلال اللقاء أيضا، “بحث تعزيز التعاون المشترك، في مجال مكافحة الإرهاب الذي تمثله عصابات داعش الإرهابية ، فضلا عن مناقشة التعاون على المستويين الإقليمي والدولي في مجال تسهيل عودة النازحين واللاجئين، الى مناطق سكناهم، وتهيئة المناخات المناسبة، التي تحول دون عودة وانتشار الأفكار المتطرفة.

وأكد الكاظمي، للمبعوث الروسي، أن “الطموح في مستوى العلاقات بين العراق وروسيا الاتحادية، أكبر من الواقع الحالي لها، وأعرب عن تطلعه الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها، وتبادل الزيارات، على الرغم من المحددات التي تفرضها حاليا جائحة كورونا”.( النهاية)

التعليقات مغلقة.