الفنان ياسر جلال يروي قصة منعه من التمثيل

المستقلة /- كشف الفنان المصر ياسر جلال، أن سر غيابة الذي دام طويلاً في عالم النجومية رغم بدايته الفنية القوية، هو منعه من التمثيل على يد شخصية متنفذة لم يسمها.

وذكر جلال خلال مقابلة تلفزيونية له، أن الشخصية المتنفذة ضغطت على شركات الإنتاج لمنعه من المشاركة في أي عمل فني، بسبب قصة يحتفظ بتفاصيلها .

وبين أن أصعب موقف مرّ عليه في حياته أنه تعرض للاضطهاد ومُنع من التمثيل بالقوة،”في مرة أنا اضطُهدت، بسبب قصة معينة، وده أثر عليّا في شغلي، وشبه تم منعي من ممارسة التمثيل اللي هو أكل عيشي وتخصصي، وأنا مكانش ليّا فيها ذنب، ومكانش المفروض من حق حد يعمل كده، خاصةً أني كنت في عز نجاحي، كنت ناجح جدا، بعد مسلسل (سعد اليتيم) عام 1997 “.

وواصل جلال كشف تفاصيل الأزمة بقوله: “المسلسلات الليّ كانت بتجيلي ترجع تتاخد مني تاني، مكنتش عارف إيه السبب، لحد ما زميل ليّا قالي السبب، حد كبير أوي كان حاططني في دماغه وهو اللي كان مانعني من الشغل، مش هقدر أقول اسمه طبعاَ، وده أثر على نفسيتي جداً، كنت بركب عربيتي وأمشي ألاقي دموعي بتنزل لأني مكنتش عارف أعمل إيه، وده من المواقف العصيبة عليّا جداً جداً”.

وأكد ياسر تاثره نفسياً بما حدث وقال: “اتهزيت نفسياً جداً، حسيت إن مستقبلي على المحك وضاع، حد قفلي باب الرزق بتاعي، وقعدت حوالي سنة على الحال ده”.

 

التعليقات مغلقة.