العلواني يبدي أسفه لأستقبال العراق عام 2013 بوفاة معتقلين داخل سجونه

بغداد (إيبا)… أبدى عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية خالد عبدالله العلواني أسفه الشديد لأستقبال الشعب العراقي عام  2013 بوفاة عدد من المعتقلين في السجون جراء التعذيب الذي يلقونه من القائمين على السجون ، مشدداً على ضرورة وضع حد لهذا الأمر الخطير ، مذكراً أن المعتقل أو السجين أمانة لدى الحكومة .

وأضاف العلواني وهو عضو في لجنة النزاهة النيابية في تصريح له تلقته وكالة الاصحافة المستقلة (إيبا).. : أن عام 2012 كان من أسوأ الأعوام التي مرت على العراق ، مبيناً أنه كان عام انتشار الفساد بصورة لا يمكن وصفها ، فضلاً أنه عام إقصاء الشركاء السياسيين من العملية السياسية ، مؤكداً أن البلد لا يمكن أن يدار من جهة واحدة كما يتطلع إليه البعض .

وتابع النائب عن محافظة الانبار : أنه مع نهاية عام 2012 شهدنا مظاهرات واعتصامات لم يشهدها تاريخ العراق منذ عشرات السنوات أنطلقت من الانبار ثم التحقت بها محافظات صلاح الدين ونينوى وكركوك ، مما يدل أن العراقيين شعب واعي ولا يمكن أن يقبلوا بالظلم والتهميش لأي مكون من مكوناته ، منوهاً أن إرادة الشعوب أقوى من الحكام  ، وسوف تنتصر إذا لم يتم الأستجابة لها .

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد تحدث في أحدى اللقاءات التلفزيونية عن عدم وجود حالات تعذيب داخل السجون العراقية ، وهذا ماثبت عكسه تماماً حيث شهد مطلع عام 2013 وفاة معتقلين أثنين أحدهم من قضاء التاجي والثاني من قضاء بعقوبة في محافظة ديالى . (النهاية)

اترك رد