العلاق : الحكومة تسعى الى ان يكون سعر صرف الدولار الواحد الف دينار

بغداد (إيبا)..استبعدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء إبدال العملة او الغاء الأصفار الثلاثة منها في هذه المرحلة، مبينة انها تسعى الى  رفع قيمة الدينار مقابل الدولار .

ونقل بيان للامانة تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… عن امينها علي محسن العلاق  القول ان “مشروع ابدال العملة والغاء ثلاثة اصفار نوقش خلال المدة الماضية في مجلس الوزراء، وان المجلس اكد ان هذا المشروع ليس من اولويات الحكومة في الوقت الراهن، لعدم وجود مشكلة حقيقية في هذا المجال”.

واوضح العلاق  ان “استبدال العملة في حد ذاته يتطلب عملية ضبط كبيرة، فلا تزال هناك قضايا تتعلق بهذا الجانب بعد سقوط النظام الدكتاتوري، اذ كانت كتلة العملة المتداولة محدودة، الا انها تضاعفت الآن عما كانت عليه في ذلك الوقت، وعليه فان عملية سحب هذه الكتلة تعد مهمة صعبة وكبيرة”.

واضاف العلاق ان “البعض لديهم انطباع خاطئ ينطوي على أن حذف الأصفار سيقلل من حجم النقود المتداولة ككمية، وحقيقة الأمر انه لا يقلل ولو بنسبة 1% وبالرغم من ان الحكومة تعتقد ان تغيير العملة شيء جيد في حال وجود ظروف مناسبة لتطبيقه، لكن لا يتم اعطاءه اولوية الا عند توفر الظروف المستقرة”.

واشار امين مجلس الوزراء الى ان “الدينار العراقي مرشح لان يرتفع سعره مقابل الدولار، وهناك مقومات اقتصادية ومالية تمكن الدينار من ان يكون اقوى مما هو عليه حالياً، وان فرص ارتفاع قيمته متوفرة، لاسيما مع تنامي الإحتياطي المتراكم في البنك المركزي الذي تجاوز65 مليار دولار، ويرتفع بشكل مطرد الى جانب ارتفاع النمو الاقتصادي في العراق، وهو الان واحد من اكثر البلدان في العالم نمواً بفضل توسعات انتاج النفط”.

واكد العلاق “ان المقومات الموضوعية والاقتصادية متوفرة في اتجاه ارتفاع سعر صرف الدينار مقابل الدولار،  منوها ً بان “الحكومة تسعى الى ان يكون سعر الصرف 1000 دينار مقابل الدولار بمعنى ان يكون سعر العملة فئة مئة دولار بمائة الف دينار عراقي”، مبينا ان “اي تحسن في الوضع السياسي من الممكن ان يسهم في تحقيق هذا الامر بشكل اسرع “.

وكان مجلس الوزراء قد قرر في جلسته التي عقدت في 10 نيسان الماضي، التريث في تطبيق عملية حذف الاصفار من العملة الوطنية الى إشعار أخر.(النهاية)

اترك رد