العراق يوقع اتفاقية مع توتال الفرنسية لتنفيذ 4 مشاريع طاقة

المستقلة/..وقعت وزارة النفط العراقية اتفاقية مبادئ مع شركة “توتال” الفرنسية لتنفيذ أربعة مشاريع تتضمَّن إنشاء مجمعات، ووحدات لمعالجة الغاز المصاحب واستثماره على مرحلتين بطاقة 600 مليون قدم مكعب قياسي، ومشروعين للحقول البحرية وتطوير حقل أرطاوي، بالإضافة إلى مشروع للطاقة الشمسية لصالح وزارة الكهرباء بطاقة 1000 ميغاوات.

 

وقال وزير النفط رئيس المجلس الوزاري للطاقة في العراق إحسان عبدالجبار في بيان اليوم الإثنين، إنَّه تمَّ الاتفاق مع شركة “توتال” الفرنسية لتنفيذ أربعة مشاريع عملاقة تمثِّل الحاجة للتنمية في البلاد، المشروع الأول، وهو الأهم، مشروع جمع وتكرير الغاز في الحقول كافةً خارج اتفاقية غاز البصرة، وهي حقول ( أرطاويبهدف تعظيم إمكانيات إمدادات الغاز، واستثمار كامل الكمية من الحقول التي تحتوي على نسب عالية من إنتاج الغاز الطبيعي، والمشروع الرابع، إنشاء محطات لإنتاج 1000 ميغاوات من الطاقة الكهربائية بالاعتماد على الطاقة الشمسية .

 

وأشار اسماعيل إلى أنَّ هذه المشاريع الأربعة تمَّ توقيع مذكَّراتها النهائية، وتمَّ الاتفاق على نطاق العمل الفني والتجاري تقريباً، وسيتمُّ عرض الموضوع على مجلس الوزراء للمصادقة عليه ، وتعدُّ هذه المشاريع من أكبر المشاريع التنموية التي تقوم شركة “توتال” بتنفيذها خارج فرنسا، وتمثِّل تلك المشاريع ملامح مهمة للاقتصاد الوطني كونها تركِّز على إنتاج الغاز، وتكريره، واستثماره، وإنتاج الطاقة الشمسية.

وبحسب بيان وزارة النفط العراقية اليوم، فإنَّ مشروع تطوير حقل أرطاوي يستهدف إنتاجاً يصل إلى 200 ألف برميل يومياً مقابل 60 األف برميل حالياً، وأوضح البيان أنَّ مشروع ماء البحر، وهو من المشاريع المهمة في ديمومة الإنتاج في الحقول النفطية، وزيادة إنتاجيتها لتأمين إنتاج 2.5 مليون برميل كمرحلة أولى، مما سيزيد من الطاقات الإنتاجية والتصديرية مستقبلاً.

 

من جانبه قال المدير التنفيذي لشركة “توتال باتريك بويانيه”، إنَّ شركته أجرت مباحثات مع الجانب العراقي لتنفيذ مشروع استثمار الغاز ، وهناك مشاريع أخرى منها، زيادة الإنتاج من أحد الحقول النفطية، وإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية ، مشيراً إلى أنَّ توقيع الاتفاقية خطوة مهمة، وستكون هناك خطوات أخرى حتى توقيع العقد بعد مصادقة مجلس الوزراء ، كما أنَّ شركته جادة في تنفيذ المشروع .

التعليقات مغلقة.