الصحة العالمية تؤكد بالامكان السيطرة على السلالة الجديدة لفيروس كورونا

المستقلة/ سرى جياد/ أكد مسؤولون بمنظمة الصحة العالمية أمس (الاثنين) أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد والتي تم اكتشافها في بريطانيا تنتشر بوتيرة أسرع، ولكنها قابلة للسيطرة عليها مثل باقي السلالات الأخرى المعروفة للفيروس.

وقال مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بالمنظمة في مؤتمر صحافي إن الوضع ليس خارج عن السيطرة، ولكن لا يمكن تركه ينتشر، وحث الدول على تطبيق الإجراءات الصحية التي سبق تجربتها واختبارها.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن كل عشرة أشخاص مصابين بالسلالة الجديدة من الفيروس يمكن أن ينقلوا العدوى إلى 15 آخرين في المتوسط، في حين أن معدل انتقال العدوى بالسلالات المعروفة سابقا في بريطانيا يصل إلى 11 شخصا.

وذكرت ماريا فان كيركوف كبيرة الباحثين في مجال كوفيد 19 بمنظمة الصحة العالمية أن العلماء في بريطانيا يحاولون تحديد إلى أي مدى هذه الزيادة مرتبطة بتغيرات في طبيعة الفيروس أو بأسباب سلوكية بين المواطنين.

وأكدت أنه لا توجد حتى الآن دلائل على أن السلالة الجديدة تسبب أعراضا مرضية أكثر حدة أو أخطر على الحياة.

وقال رئيس شركة بيونتيك الألمانية، أوجور شاهين، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الشركة اختبرت بالفعل اللقاح ضد 20 نوعا من السلالات المختلفة وحققت استجابة مناعية ناجحة أدت إلى تعطيل الفيروس.

وقال شاهين إن السلالة الجديدة هي طفرة أقوى وسيتم اختبار اللقاح ضدها خلال الأسبوعين المقبلين.

التعليقات مغلقة.