السودان يهدد بالانسحاب مجددا من اجتماعات سد النهضة..تفاصيل 

المستقلة/-أحمد عبدالله/هدد السودان بالانسحاب مجددا من مفاوضات سد النهضة المقرر لها غدا الأحد، بين مصر والسودان وإثيوبيا، حال عدم الاستجابة إلى مقترحه لداعي إلى إعطاء دور أكبر للخبراء الأفارقة.

وقد ذكرت قناة “الشرق” السعودية نقلا عن مصادرها، أن الوفد السوداني برئاسة وزير الري والموارد المائية، ياسر عباس، سيشارك في جلسة المباحثات الثلاثية المقرر لها غدا، لكن بشرط مناقشة مقترح الخرطوم الداعي إلى إعطاء دور أكبر لخبراء الاتحاد الإفريقي، من أجل التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بين جميع الدول حول قواعد ملء وتشغيل السد.

وقالت المصادر “في حال لم نتوافق سوف ننسحب من الجلسة الثلاثية”.

وحال تنفيذ هذا التهديد، يصبح الانسحاب السوداني هو الثاني خلال أيام، حيث أعلنت مصر وإثيوبيا، الأسبوع الماضي، إلغاء اجتماع بشأن سد النهضة بسبب تحفظ السودان على المشاركة.

وأكد وزارة الري السودانية وقتها، أنها طلبت عقد اجتماع ثنائي مع خبراء الاتحاد الإفريقي والمراقبين في 3 يناير لكنها لم تتلق ردا، وبدلًا عن ذلك تسلم السودان دعوة لمواصلة التفاوض الثلاثي المباشر، ما دفعه للتحفظ على المشاركة تأكيدًا لموقفه الثابت بضرورة إعطاء دور لخبراء الاتحاد الإفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة.

وفي وقت سابق، أكدت الحكومة السودانية التزامها بمواصلة مفاوضات سد النهضة، لكنها أكدت أن “السودان لا يتحمل المضي في مفاوضات لا نهاية لها”.

كما أكد السودان رفضه الحازم لتجزئة الاتفاق على مراحل للملء الاول والتشغيل الدائم كاتفاقين منفصلين، مطالبا بالتوصل لاتفاق واحد شامل يعالج كل القضايا المتعلقة بسد النهضة.

التعليقات مغلقة.