السوداني : كشفنا تسجيل 19 ألف سوري وتركي بتموينية كردستان واحلنا مديرين للمحاكم

(المستقلة)… أعلن وزير التجارة وكالة محمد شياع السوداني إحالة مديري شركة توزيع الحبوب وسايلو خان ضاري الى المحاكم وعزلهما عن الوظيفة لثبوت تقصيرهما، وفيما كشف عن تسجيل نحو 19 ألف شخص سوري وتركي في البطاقة التموينية ب‍أربيل والسليمانية ودهوك .

وقال السوداني في مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة ، اليوم الاثنين إن “بعض ضعاف النفوس قاموا بتزوير مستندات نقل وتسويق الحنطة وإعادة تسويقها كمحاصيل منتجة بتواطؤ من شركات النقل الأهلية وموظفين في شركة تجارة الحبوب والسايلوات”، مشيرا الى أنه “تم التوصل خلال تحقيق مفتوح في سايلو خان ضاري الى ثبوت تقصير مدير عام شركة توزيع الحبوب ومدير سايلو خان ضاري وأوصينا اللجنة بإحالتهما الى المحكمة المختصة إضافة الى العزل من الوظيفة”.

وأضاف السوداني أن “ضعاف نفوس قاموا باستغلال مبلغ الدعم المقدم من الدولة لمحصول الحنطة وقاموا بعملية تهريب منظمة بشراء حنطة من دول مجاورة وتسويقها على انها مزروعة داخل العراق”، موضحا أنهم “كانوا يشترون الطن الواحد منها من تلك الدول بمبلغ 200 دولار فيما تشتريه الدولة منهم بمبلغ 650 دولارا”.

وأوضح “باشرنا قبل أسبوع بحجب حصص المواطنين المتوفين والمواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 96 عاما”، مشيرا الى أن “عددهم أكثر من 57 ألف شخص وهو رقم غريب جدا وسيتم المراجعة والتأكد من المستمسكات”.

وكشف السوداني عن “تسجيل 12147 شخصا سوريا في البطاقة التموينية في اربيل والسليمانية وكذلك 6536 من المواطنين الاتراك المسجلين بخلاف الضوابط في دهوك وتم حذفهم”، لافتا الى أن “الوزارة تدقق بملفات خمسة ملايين مشتبه بتجاوزهم على برنامج البطاقة التموينية وهم قيد التدقيق حاليا بين الوفيات والسفر خارج العراق والأسماء الوهمية”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد