السعودية نتطلع أن يتوصل الأشقاء فى الصومال لحل بالطرق السلمية

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أعربت وزارة الخارجية السعودية، اليوم السبت، عن قلقها البالغ إزاء تطورات الأحداث فى جمهورية الصومال الفيدرالية، والتى أدت إلى وقوع قتلى وجرحى فى العاصمة مقديشيو.

وأفادت الخارجية السعودية، في بيان لها، إن الحكومة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث فى الصومال، مؤكدة على “أهمية التهدئة وعدم التصعيد، معبرة عن التطلع بأن يتوصل الأشقاء فى الصومال لحل بالطرق السلمية عبر الحوار، بما يحفظ أمن الصومال واستقراره ووحدته، ويجنب شعبه الشقيق كل سوء ومكروه”، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأعربت الوزارة، عن خالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية الصومال، متمنية سرعة الشفاء للجرحى، كما أعربت عن خالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولجمهورية الصومال الفيدرالية، والتمنيات للجرحى بسرعة الشفاء.

وأفادت وكالة “رويترز”، صباح أمس الجمعة، باندلاع معارك بالأسلحة النارية المختلفة وسط العاصمة مقديشو. وذكرت أن الاشتباكات حصلت وسط مدينة مقديشو، وقامت على أثرها السلطات الصومالية بإغلاق الشوارع الرئيسية لمنع حصول أحداث أمنية تؤثر على الانتخابات المقررة.

 

التعليقات مغلقة.