الزراعة النيابية تدعو لاستخدام الاساليب الحديثة للكشف المبكر عن الفيضانات

بغداد (إيبا)…دعا عضو لجنة الزراعة والمياه النيابية هادي الياسري وزارة الموارد المائية لاستخدام الاساليب الحديثة في الكشف عن الفيضانات بوقت مناسب.

وقال الياسري في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء إن “التجربة التي مر بها العراق خلال الايام الماضية من خلال الموجة المائية التي سببت اضرارا كبيرة في مناطق عديدة من العراق وخاصة في محافظة صلاح الدين تستوجب الوقوف عليها كثيرا وعدم تجاوزها بانتهاء خطرها”.

واضاف ان “المتابع لما جرى في تلك التجربة يرى ان معظم المياه تأتي من الزاب الاعلى حيث يجب تبني خطة ستراتيجية في كري وتوسيع مقاطع الانهار وخصوصا في عمود دجلة والزاب الاعلى الذي يستوعب مايقارب الفي متر مكعب في الثانية في وقت ان الموجة المائية التي ضربت العراق كانت ضعفي هذا المستوى”.

وطالب الياسري “باستكمال سد بخمة الذي تم تهيئة مستلزماته منذ اكثر من 30 عاما لكن توقف العمل به بسبب قرار من اقليم كردستان وفي حال تعذر ذلك فالاولى استكمال سد منداوه الذي يبعد حوالي 80 كم عن سد بخمه والذي يستوعب في حال اكماله اكثر من مرة ونصف من استيعاب سد الموصل والذي لو تم استكمال احد السدين في هذه المرحلة لما حصلت تلك الاضرار في محافظات العراق ناهيك عن مدى الفائدة التي سيتم الحصول عليها من تلك المياه في حال خزنها”.

وتابع الياسري ان “من الامور الاخرى التي تم تشخصيها خلال الموجة المائية تتضمن ضرورة توسيع القناة الناقلة من تقسيم سامراء وحتى الثرثار حيث ان قناة الثرثار تم تصميمها لاستيعاب 250 كم مكعب /ثانية لتغذية بحيرة الثرثار التي تستوعب 88 مليار متر مكعب بينما الموجود فيها فعليا هو اكثر من 40 مليار متر مكعب وما دخل اليها من الموجة المائية ما يقارب المليارين ونصف المليار متر مكعب من المياه كما ان سدة سامراء لم تتمكن من استيعاب اكثر من الطاقة التي استوعبها والتي اوجبت فتح اجزاء من السد باتجاه بغداد والمحافظات الجنوبية “.

و شهدت قرى البعاج والزوية والمسحج الواقعة بين قضائي الشرقاط وبيجي شمال صلاح الدين خلال اليومين الماضيين موجة فياضانات كبيرة اجتاحات اراضيهم مما اسفر عن غرق بعض القرى بالكامل ما دفع قوات الجيش الى التحرك لإنقاذ العوائل العالقة باستخدام المروحيات العسكرية.(النهاية)

اترك رد