الرئيس الجزائري انهى بروتوكول العلاج من فايروس كورونا

الرئيس الجزائري

أعلن مكتب الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أنه أنهى بروتوكول العلاج من فيروس كورونا المستجد، حيث يخضع الرئيس حاليا لفحوصات طبية إضافية.

وقالت الرئاسة الجزائرية، في بيان أصدرته اليوم الأحد: “تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بإطلاع الرأي العام على تطور حالته الصحية، يؤكد الفريق الطبي المرافق له أن السيد الرئيس قد أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البروتوكول”.

وسبق أن ذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان أصدرته يوم 29 أكتوبر، أن تبون خضع “لفحوصات طبية معمقة في أحد أكبر المستشفيات الألمانية المتخصصة”، عقب إصابته بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن فريقه الطبي أكد “تفاؤله” بعد الحصول على النتائج.

وأكدت الرئاسة الجزائرية مرارا أن الحالة الصحية لتبون، البالغ 74 عاما من عمره والذي يتولى منصب الرئيس منذ ديسمبر 2019، “مستقرة ولا تدعو للقلق”.

التعليقات مغلقة.