التعرض للشمس يخلص الجسم من السموم

(المستقلة)…تخليص الجسم من سمومه أحد أهم الخطوات الصحية، والوقاية من الأمراض التى تظهر على المدى البعيد نتيجة التراكمات غير الصحية، كالسرطانات والأورام والأمراض المزمنة والجلطات وغيرها.

أن الجسم يحتاج بين الحين والآخر إلى التخلص من السموم، ويواجه تأكسده، فالسموم تدخل الجسم عن طريق الطعام والشراب، فالمواد غير الصحية التى تحويها بعض الأطعمة السريعة وذات السعرات الحرارية العالية والدهون، وكذا التى تحتوى على الملح الزائد، والمواد المصنعة والنكهات الصناعية والتوابل الصناعية، كلها سبب فى ترسيب السموم فى الجسم، وبمرور الوقت يصبح عرضة لأمراض عضال.

أن هذه السموم تساعد على تأكسد خلايا الجسم الطبيعية، وهذه الأكسدة المستمرة دون تنظيف، يعزز زحف الخلايا السرطانية، إضافة إلى زحف الشيخوخة وأمراضها.

النصائح البدنية بجانب الغذائية، التى تساعد على تنظيف الجسم، أهمها التعرض لأشعة الشمس الدافئة بشكل منتظم شبه يومى، بما لا يقل عن النصف ساعة والابتعاد عن ساعات الذروة، ويفضل التعرض لها بالمشى السريع أو الجرى لاستفادة القصوى من فيتامين د الذى لا يمكن الحصول عليه بسهولة، وهو ما يساعد على تجديد خلايا الجسم ويسحب سمومه تدريجيًا، وعزز افراز عرق صحى يخلصه من باقى السموم، مع شرب ما لا يقل عن لترين من المياه فى النصف الأول من النهار، ولترين آخرين فى نهاية اليوم.

اترك رد