التحقيق مع شقيق الرئيس الجزائرى في قضايا فساد

المستقلة/-أحمد عبدالله/ استدعى قاضي التحقيق بمحكمة ”سيدي امحمد“ بالعاصمة الجزائرية، اليوم الإثنين، سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري السابق، عبدالعزيز بوتفليقة؛ للتحقيق معه في قضايا فساد، وتهم تتعلق بالثأثير على سير العدالة.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية، عن مصادر قضائية قولها، إنّ التحقيق مع السعيد بوتفليقة، يتعلق بملف جزائي بشأن إعطائه أوامر لعدة جهات، باعتباره الرجل الثاني في رئاسة الجمهورية.

ويأتي ذلك في سياق سلسلة من المحاكمات كانت قد أطلقتها السلطات الجزائرية ضد كبار المسؤولين السابقين ورجال الأعمال، بتهم فساد.

وكان سعيد بوتفليقة، الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه كان صاحب السلطة الحقيقي في الجزائر، قد اعتقل بعد الإطاحة بشقيقه عقب تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضده في عام 2019.

وتم إلقاء القبض على بوتفليقة الأخ، في مايو/ أيار 2019، بعد استقالة شقيقه عبدالعزيز من منصبه مع اثنين من رؤساء المخابرات السابقين، خلال موجة اعتقالات استهدفت الحلفاء المقربين للرئيس السابق.

التعليقات مغلقة.