البنك المركزي يقيم نصب تذكاري للمعمارية الراحلة زها حديد وسط بغداد

( المستقلة ) … أعلن البنك المركزي العراقي ، عزمه إقامة نصب تذكاري للمعمارية العراقية الراحلة زها حديد، في مبناه الجديد وسط بغداد، تكريماً لتلك “المبدعة”.

وقال البنك في بيان بثه مساء اليوم وتلقت المستقلة نسخة منه ، إنه “تلقى ببالغ الأسى نبأ رحيل المعمارية العراقية الكبيرة زها حديد، التي أبدعت في كثير من تصاميمها المعمارية ومن بينها المبنًى الجديد للبنك المركزي العراقي، الذي من المؤمل البدء بأعمال البناء والتشييد فيه مطلع ٢٠١٧ المقبل”.

وأضاف البنك المركزي العراقي، أنه “تكريماً لهذه المبدعة العراقية تقرر إقامة نصب تذكاري لها في الموقع الجديد في الجادرية، وسط بغداد”.

يذكر أن المعمارية زها حديد، توفيت اليوم، في إحدى مستشفيات مدينة ميامي الأميركية، على إثر تعرضها لنوبة قلبية، عن عمر يناهز الـ65 سنة.

وكان رئيسا الجمهورية، فؤاد معصوم، ورئيس الحكومة، حيدر العبادي، قدما، اليوم الخميس، التعازي بوفاة المعمارية العالمية زها حديد، وعدا أن العالم “خسر بذلك إحدى الطاقات الكبيرة”.

وزها حديد، معمارية عراقية، من مواليد بغداد في (الـ31 من تشرين الأول 1950)، وهي أبنة وزير المالية الأسبق، محمد حديد (الموصل 1907- لندن 1999)، الذي اشتهر بتسيير اقتصاد العراق خلال المدة (1958 – 1963)، ظلت تدرس في بغداد حتى انتهائها من المرحلة الثانوية، حاصلة على البكالوريوس في الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت 1971، ولها شهرة واسعة في الأوساط المعمارية الغربية، وقد تخرجت عام 1977 في الجمعية المعمارية (AA) أو Architectural Association في لندن، عملت كمعيدة في كلية العمارة 1987، انتظمت كأستاذة زائرة أو استاذة كرسي في عدة جامعات في أوروبا وأميركا، منها هارفرد وشيكاغو وهامبورغ وأوهايو وكولومبيا ونيويورك وييل.

وحصلت حديد، على العديد من الجوائز العالمية، وكانت أول امرأة تنال جائزة “بريتزكر” التي تعد بمثابة “نوبل” الهندسة المعمارية، في عام 2004، وجائزة “ستيرلينغ” البريطانية، وهي إحدى أهم الجوائز العالمية في مجال الهندسة، ومنحت وسام الشرف الفرنسي في الفنون والآداب برتبة كوموندور وسمتها اليونيسكو “فنانة للسلام”، واختارتها مجلة (تايم) الأميركية من بين الشخصيات المئة الأكثر نفوذا في العالم (2010)، كما حصلت على وسام التقدير من الملكة البريطانية.

وللمعمارية الراحلة عشرات الأعمال “البارزة والمتميزة” حول العالم كمشروعي القبة الألفية ومجمع السباحة في لندن، الملعب الوطني الجديد في اليابان، وآخر في قطر مخصص لاستضافة كأس العالم عام 2022، أوبرا دبي، المجمع الفني في أبوظبي، مركز روزنثال للفن المعاصر في مدينة سينسيناتي بأمريكا، مركز الفنون الحديثة بروما، محطة قطار ستراسبورج والمركز الرئيس لشركة BMW في ألمانيا، أكبر مطار بالعالم في الصين، فضلاً عن تصاميم أخرى تميزت بـ”الغرابة وإثارة الدهشة” منها ما يتعلق باليخوت الفاخرة أو الجسور ومراكز الترفيه بل وحتى الأزياء، وغيرها.

 

اترك رد