الاحرار : تشترط حضور العبادي وعرض الكابيته الوزارية للدخول لجلسة الجبوري

(المستقلة)… اعلنت كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري عن موافقتها على حضور جلسة مجلس النواب التي سيترأسها سليم الجبوري، واشترطت حضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وعرض كابيته الوزارية الجديدة للدخول إلى الجلسة.

وقال رئيس الكتلة ضياء الاسدي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المستقلة) اليوم الثلاثاء  إن “اعتصامنا كان من اجل التغيير والاصلاح والحراك في البرلمان ودخلنا اليه من اجل الكابينة الوزارية”، مبينا أنه بعد ان ابتعدت النوايا عن تقديم الكابينة الوزارية انسحبنا من الاعتصام”.

وأوضح الاسدي أن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيحضر اليوم إلى جلسة البرلمان ومعه الكابينة الوزارية التي لا تخضع للاحزاب والكتل السياسية”، مؤكدا أن ” نواب كتلة الاحرار سيحضرون للجلسة في حال حضور العبادي ومعه الكابينة الوزارية”.

وبين رئيس كتلة الاحرار أن “تواجد كتلة الاحرار اساسه التغيير الوزاري وليس لدعم اي جهة سياسية بل لدعم مجلس النواب في التغيير الوزاري”، مهددا بأ”ايكال الامر للشارع العراقي والجماهير لتقول قولها الفصل في حال عدم حضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى الجلسة”.

وأكد أن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مطالب بتغيير اي وزير من الكابينة الوزارية الجديدة في حال عدم الموافقة عليه، وفقا لمعايير التكنوقراط”.

وكان قد دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري يوم أمس أعضاء مجلس النواب الى حضور جلسة يوم غد الثلاثاء ، واصفا ايها  بأنها ستكون جلسة شاملةا.

وشدد الجبوري في رسالة وجهها الاثنين إلى الشعب العراقي وإلى نوابه المنتخبين.على ضرورة إنقاذ البلد من محنته القاسية ، مؤكدا ان ذلك يتطلب قدراً كبيراً من التضحية ليتساوق مع طموحات شعبنا وتطلعاته نحو الرفاه والحياة الكريمة.

وقال ان الأزمة السياسية اظهرت الدولة “بموقف حرج امام المنظمات الدولية التي تعهدت بمد يد العون للدولة شرط استتباب الشؤون السياسية ومتطلبات المصالحة فيه”.

واشار الى ان ” ما سبق من اجراءات وممارسات واجتهادات سياسية تحت قبة مجلس النواب فنوكل امر الحكم عليها للدستور والنظام الداخلي في المجلس” ن معربا عن امله ” بأن لا تشكل باي حال من الاحوال عقدة او سبباً لعدم التلاقي والتحاور الذي نؤمن جازمين بانه السبيل الامثل لتجاوز كل المشاكل توسلاً الى انجاز مهام المجلس بكل تفان وحرص”.

وتوافد الآلاف من انصار التيار الصدري اليوم الثلاثاء الى ساحة التحرير وسط بغداد، للمطالبة بالتصويت على الكابينة الوزارية الجديدة خلال جلسة البرلمان اليوم التي دعا اليها سليم الجبوري اليوم الثلاثاء  .

وقال مراسل (المستقلة) اليوم الثلاثاء  إن” الآلاف من انصار التيار الصدري بدأوا بالتوافد منذ ساعات الصباح الاولى الى ساحة التحرير وسط بغداد تلبية لدعوة زعيم التيار مقتدى الصدر بالتظاهر للمطالبة بالتصويت على الكابينة الوزارية الجديدة خلال جلسة البرلمان”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نفى أمس الاثنين الانباء التي تحدثت عن تأجيل موعد التظاهرة إلتي دعا اليها يوم غد الثلاثاء، ولوح بخطوات اخرى لعشاق المحاصصة ومن لف لفهم، وفيما اصدر سبع وصايا للمتظاهرين ابرزها الابتعاد عن نصب المشانق وترك المهاترات السياسية ودعوة الكتل المتعاطفة مع الاسلام الحقيقي وخاصة غير الفاسدين للاستعداد للمشاركة بالتظاهرة ، دعا العشائر العراقية والمثقفين والموظفين والتيارات المدنية والاقليات إلى “المشاركة في استرجاع الحقوق ليكون العراق من دون قائد ضرورة أو فساد .(النهاية)

اترك رد