اكتشاف قطعة اثرية مذهلة عمرها اكثر من 2000 عام في دهوك

المستقلة /- اكتشف خبراء علم الآثار قطعة أثرية مذهلة تشبه الطاولة ومنقوشة بالكلمات اليونانية يعتقد أنها تعود إلى ما قبل التاريخ وتحديدًا في فترة ما بعد حكم الإسكندر الأكبر في منطقة دهوك العراقية، وهي عبارة عن قطعة حجرية قديمة.

وقد أرّخ الخبراء أن هذه القطعة الأسطوانية الحجرية الخشنة ، التي تحتوي على نقش باللغة اليونانية ، إلى عام 165 قبل الميلاد.

وعلى الرغم من أن علماء الآثار اكتشفوا القطعة القديمة في مارس الماضي؛ إلا أنه لم يتم التحقق من عمرها إلا الآن.

وقال مدير متحف دهوك، حسن أحمد: “عثر فريق تنقيب من متحف دهوك وهيئة آثار كردستان في مارس الماضي على لوح أثري في تلال بليوز على بعد 10 كيلومترات غرب مدينة دهوك داخل منطقة سميل”، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية.

وأضاف:”بعد دراسة متأنية ، اكتشفنا أن اللوح الحجري منقوش بالخط الهلنستي ويعود تاريخه إلى 165 قبل الميلاد” مضيفًا أن الباحثين ترجموا النقوش إلى اللغة الكردية.

أما عن العصر الهلنستي فهو الفترة التاريخية التي أعقبت وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، في حين حكم هذا الملك المقدوني المنطقة في القرن الثاني قبل الميلاد.

وأضاف “أحمد”: “هذا الاكتشاف سيمهد الطريق للباحثين لإجراء مزيد من التحقيقات الأثرية في المستقبل المنظور في إقليم كوردستان.”

كما تم العثور على العديد من المنحوتات والألواح والمواد الأخرى التي تشبه الأشياء اليونانية القديمة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى جميع أنحاء آسيا الحديثة.

ويأمل الخبراء الآن، أن يفتح هذا الاكتشاف الأخير، المنطقة، لمزيد من الدراسات الأثرية، ويُعتقد الآن أنه من المرجح بشكل متزايد أن اكتشافات مهمة أخرى تنتظر الاكتشاف في المنطقة المجاورة

التعليقات مغلقة.