اتحاد الغرف السعودية يصدر قرار بفتح المحلات التجارية أوقات الصلوات

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أصدر اتحاد الغرف السعودية قرارا باستمرار فتح المحلات، ومزاولة الأنشطة التجارية والاقتصادية طوال ساعات العمل، خلال أوقات الصلوات.

وأكد اتحاد الغرف السعودية إنه “تفاديا لمظاهر الازدحام و التجمع والانتظار لوقت طويل والعمل بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا وللحفاظ على صحة المتسوقين.. نهيب بأصحاب المحلات والأنشطة التجارية باستمرار فتح المحلات خلال أوقات الصلوات”، وفقا لصحيفة “عكاظ” المحلية.

وتابع الاتحاد السعودي أن ذلك يأتي لتحسين تجربة التسوق بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مؤكدا على اتخاذ الإجراءات المناسبة لتنظيم العمل، وتقديم الخدمات والتناوب بين العاملين، بما لا يتعارض مع أداء العاملين والمتسوقين والعملاء للصلوات.

وينهي القرار، الذي اتخذه اتحاد الغرف السعودية، إغلاق المحال التجارية لما لا يقل عن نصف الساعة أثناء الصلوات الخمس والذي استمر عقودا.

ويذكر أنه كان مجلس الشورى السعودي ينوي مناقشة توصية تدعو إلى عدم إلزام المحال التجارية بإغلاق أبوابها في أوقات الصلاة بالمملكة العربية السعودية.

وطالب 4 أعضاء من مجلس الشوري، الشهر الماضي، الهيئات الحكومية المعنية بالتنسيق بالعمل على عدم إلزام المنشآت التجارية، بما فيها محطات الوقود والصيدليات، بالإغلاق خلال أوقات الصلوات اليومية عدا صلاة الجمعة.

ورأى مقدمو التوصية أن غلق المحال يسبب تعطل مصالح المواطنين والمقيمين، وأنه لا يشجع بيئة الاستثمار في المملكة، كما أنه لم يرد في أي لوائح منظمة للعمل، وأن هناك رخصة شرعية تسهل الموازنة بين الصلاة ووقت العمل.

التعليقات مغلقة.