أول تعليق من مجند الجيش المصري بعد شكواه للسيسي

المستقلة/-أحمد عبدالله/ قال مجند الجيش المصري، أيمن قنديل، الذي التقاه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال جولة بالدراجة الهوائية، إن اللقاء مع الرئيس المصري كان صدفة.

وأضاف أيمن، أن السبب الرئيسي الذي ساعده على التحدث مع الرئيس المصري هو معاملته له بشكل جيد للغاية: “كنت بتكلم مع الرئيس وكأني أعرفه من عشرين سنة، كما أن الرئيس كان يتحدث معي كأب وليس كرئيس جمهورية، وكان بيعاملني زي ابنه، ما يدل على بساطته وأسلوبه الرشيق في التعامل”.

وأوضح أن الرئيس السيسي بالفعل، أوفى بوعده الخاص له، حيث أرسل له مندوبين من رئاسة الجمهورية وأعطوا له عقد إيجار مجاني لمكتبة في مكان أفضل من الذي كان يتواجد فيه، وستكون على مكان واسع وبحجم ضخم: “الناس لسه ماشين من عندي ومضيت على عقد المكتبة بإيجار مجاني لمدة 3 سنوات”.

وأشار إلى أنه لقى رود فعل إيجابية من أسرته وأصدقائه عقب ظهوره مع رئيس الجمهورية: “الشباب لما شافتي مكنتش متخيلة الثبات الانفعالي اللي عندي، كانوا فرحانين بيا جدا”.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطع فيديو يظهر الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو يجري حوارا وديا مع مجند، خلال قيادتهما الدراجة الهوائية، واستمع الرئيس السيسي لأحوال المجند ومطالبه، حيث قال المجند للرئيس إنه سينتهي من خدمته العسكرية العام المقبل، وأن أسرته من مركز أشمون بمحافظة المنوفية، إلا أنهم يقطنون في محافظة الإسكندرية، ويبلغ من العمر 29 عاما، ويمتلك مكتبة صغيرة.

التعليقات مغلقة.