أوباما يوجه تحذيرا قاسي لـ ترامب

أوباما يوجه تحذيرا قاسي لـ ترامب

المستقلة /- حذر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، من تداعيات رفض نظيره المنتهية خلافته دونالد ترامب، التنازل عن رئاسة الولايات المتحدة لصالح الديمقراطي جو بايدن.

 

وقال أوباما في أول مقابلة تليفزيونية له منذ الانتخابات الأمريكية في 3 نوفمبر، إن رفض ترامب التنازل عن الرئاسة يجعل الولايات المتحدة تبدو ضعيفة أمام خصومها، داعيًا إياه إلى قبول الهزيمة.

 

وأضاف خلال مقابلته مع شبكة “سي بي إس” أمس الأحد، أنه حان الوقت بالتأكيد لتخلي ترامب عن معركته للحصول على ولاية ثانية.

 

ولدى سؤاله عن النصيحة التي سيقدمها لترامب، قال أوباما: “إذا كنت تريد في هذه المرحلة المتأخرة من اللعبة أن يتم تذكرك كشخص وضع الدولة في المقام الأول، فقد حان الوقت لكي تفعل الشيء نفسه”.

 

وأضاف: “الرئيس هو موظف عمومي. إنه شاغل مؤقت للمكتب، عندما يحين وقتك للرحيل، فإن وظيفتك هي أن تضع الدولة في المرتبة الأولى وتفكر فيما وراء الأنا الخاصة بك، ومصالحك الخاصة، وخيبات الأمل الخاصة بك”.

 

وأشار أوباما إلى أنه يعتقد أنه كان على ترامب التنازل عن الرئاسة في غضون يومين بعد الانتخابات، عندما أصبح فوز بايدن واضحًا بسهولة.

 

ولفت “لا يوجد سيناريو تتحول فيه أي من هذه الولايات إلى الاتجاه الآخر، وبالتأكيد ليس كافيا لتغيير نتائج الانتخابات”، في إشارة إلى ولايات مثل بنسلفانيا وجورجيا حيث كانت الفرز الكامل بطيئا.

 

وأعرب الرئيس الأمريكي السابق عن مخاوفه من أن يكون للانتقال الفوضوي إلى البيت الأبيض تداعيات تتجاوز حدود الولايات المتحدة، مما يؤثر على العلاقات مع روسيا والصين.

 

ولا يزال يرفض الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب قبول هزيمته على يد بايدن في الانتخابات الأمريكية، فكرر اليوم الإثنين، أنه فاز بها، قائلا في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “لقد فزت بالانتخابات”.

التعليقات مغلقة.