“أنجيلا ابنتها وعودتها للفن”.. إليسا تكشف أسرار جديدة عن حياتها

المستقلة/ منى شعلان/حلّت الفنانة إليسا ضيفة في سهرة خاصة على فضائية (MTV) اللبنانية، من تقديم الإعلامي زافين، احتفالًا بمرور 20 عاما على مسيرتها الفنية، وتخلل السهرة عدة تقارير عن مسيرة الفنانة اللبنانية، وأشهر أغانيها إضافة إلى رسائل الجمهور ، كما غنت اليسا خلال السهرة باقة من أجمل اغانيها.

فى البداية وجهت إليسا الشكر لكل من ساندها ودعهما فى مشوارها الفني :”شكرا للناس التي دعمتني وللكثير من الاشخاص الذين لهم فضل بمسيرتي، دائما في جهد جماعي، الفنان وسيم طبارة كان له الفضل أن أصعد للمسرح وأن التزم بالوقت، تعلمت منه الكثير من القصص، الملحن جان صليبا أيضا ، أول عمل كان معه فى أغنية “بدي دوب” حينها كان أول عمل ينتجه أيضاً، آمن بي وعندما اختلفنا أصبح لدي اصرار، أيضاً المخرج الراحل سيمون أسمر الذي مزق لي عقدي، وكنت أود حينها أن اثبت لهم باستطاعتي النجاح.

وأضافت: “الناس قرروا أن أكون موجودة واستطعت أن اكون بقلوبهم وعقولهم وصوتهم، أحيانا أجد أن مشواري الفني مر بلمح البصر، أشكر ربي على ماانا فيه، أصبح لدي محبين بالملايين بالعالم أجمع، الحمدالله ، وكنت دوما مجتهدة الأمر الذي جعلني دائما فى المقدمة .

وأكدت أن حياتها كانت صعبة للغاية ولم تخلق وفي فمها ملعقة ذهب، معقبة: لم تكن عيني ولا مرة بملعقة غيري، عندما بدأت بالعمل اردت أن أكون شخص مختلف، كان طموحي على مستوى إمكانياتي، ولدت في عائلة فقيرة، مضيفة: “الحمدلله عطاني الله اكثر ما بستاهل”.

وروت أنها كانت تعمل وهى فى سن صغيرة ، وبدأت أن تحصل على الأموال من خلال عملها مع الفنان وسيم طبارة،و ذهبت حينها لشراء ملابس جديدة ، وكانت تساعد فى مصروفات المنزل ، ومن خلال عملها استطاعت أن تشترى منزل ، وما زال موجودا حتى الآن.

وأشارت أنها في بدايتها كانت تقدمت لتكون مقدمة برامج، ولم توفق وشاركت في استديو الفن ، وحينها حصدت الجائزة الفضية وليست الذهبية، وهذا يعني أن ليس كل شخص يحصد المرتبة الأولى ينجح في الحياة ويتفوق فيها.

واعتبرت اليسا أن عدة أعمال صنعت منها الشخص الذي وصلت إليه حاليا، مثل أغنية “بدي دوب” التى نجحت بشكل كبير وكانت صدمة للجمهور العربي، و ألبوم “عيشالك” حولها من هاوية لنجمة، وأيضاً أغنية “تصدق مين”.

وبشأن المقارنة المستمرة بينها وبين هيفاء وهبي ونانسي عجرم ، قالت: “نحن اجمعنا أننا نساء جميلات، لم يجمعنا الصوت والموسيقى، هيفاء استطاعت أن تكون الظاهرة، نانسي تميزت بأنها “بيبي”، وأنا احترمهم ،و كل فنان له جمهوره، وهدفنا الأول اسعاد الجمهور”.

أما عن حياتها الشخصية ، كشفت إليسا إنها عاشت عدة قصص حب وانتهوا بوقتهم ولا تشعر بحنين لهم، قائلة:”انا اشعر بأني كل النساء بإمرأة واحدة، كل الأغنيات ربما تعبر عني بظرف معين، انا سعيدة من الداخل خصوصا هذه الفترة”.

وأضافت :” أنا أؤمن بما كتبه الله، وليس كل من خلق يجب أن ينجب أولاد، هناك فتاة اسمها أنجيلا اعتبرها ابنتي”.

وتابعت :” أنجيلا تعرفت عليها في مصر كانت صغيرة، ومع الوقت شعرت أنها تحبني كثيرا، وعندما مرضت كانت عائلتي إلى جانبي بالطبع، لكن أنجيلا ظلت إلى جانب سريري.


وعن انتصارها على مرض السرطان، قالت: ” شعرت أن الانسان ضعيف، المرض جعلني اتقرب من الله أكثر، اعتبر نفسي أن نجيت من السرطان وانتصرت عليه.

أما عن قرار اعتزالها ، أكدت عندما أعلنت هذا القرار كانت حينها تمر بفترة صعبة ، ولكن عندما رأت ردة فعل الجمهور والصحافة والفنانين قررت العودة وأن تنتج لنفسها.

وكشفت إنها تستعد قريبا لتصوير أغنية “صاحبة رأي” على طريقة الفيديو كليب بتوقيع المخرجة إنجي جمال.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.