أزمة دوري السوبر الأوروبي تصل للمحكمة

المستقلة/- أعلنت محكمة العدل الأوروبية، خضوع الاتحادين الأوروبي والدولي، للتحقيق، بشأن النزاع القائم مع مشروع دوري السوبر الأوروبي.

وأعلن 12 ناديا المشاركة في دوري السوبر الأوروبي في أبريل الماضي، لكن بعد تهديدات من جانب الاتحاد الأوروبي، انسحبت 9 من الأندية المشاركة، وهي: ليفربول وتشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتوتنهام وآرسنال وأتلتيكو مدريد وميلان وإنتر ميلان.

فيما تمسكت أندية ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس بالمشروع، وأكدت أنها لن تنسحب منه، الأمر الذي ترتب عليه فتح تحقيق تأديبي مع تلك الأندية من قبل “يويفا”، وأصبحت مهددة بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

محكمة العدل بالاتحاد الأوروبي، حصلت على طلب من محكمة مدريد، للفصل في النزاع، واتهمت الاتحادين الأوروبي والدولي، بسوء استخدام مناصبهما في التحكم بكرة القدم.

شبكة “بي إن سبورتس” القطرية، أكدت أن محكمة مدريد هي التي قدمت طلبا لمحكمة العدل الأوروبية، وهو ما ترتب عليه اتهام يويفا وفيفا، بانتهاك قواعد المسابقات في الاتحاد الأوروبي، حسب قرار الأولى في وقت سابق.

وكان تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي أكد من قبل أنه لا يمكن أن تتسبب الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي، بالشلل لكرة القدم إذا ذهبوا للمحاكم.

وفتح تشيفرين باب المفاوضات، بعدما كان يرفض تماما التفاوض مع الأندية التي أرادت الانشقاق عن بطولات الاتحاد الأوروبي.

محكمة مدريد طلبت من المحكمة الأوروبية، النظر في دعوى سوء استخدام كيانات يويفا وفيفا لمناصبهما، من خلال التحكم في التوزيع العادل لحقوق بث المباريات، وتنظيم البطولات والمكافآت وعقود الرعاية.

التعليقات مغلقة.