آرسنال يسحق نيوكاسل برباعية في البريميرليج

(المستقلة)… واصل فريق آرسنال صحوته في الأسابيع الأخيرة من خلال انتصارٍ جديد مستحق على ضيفه نيوكاسل يونايتد بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الإمارات ضمن الجولة السادسة عشر من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”.

الفوز الهام الذي جاء بأقدام جيرو وكازورلا رفع رصيد كتيبة آرسين فينجر إلى النقطة 26 ليستغل تعثر ساوثامبتون ويتساوى معه في النقاط بالمركز الخامس، فيما تجمد رصيد نيوكال عند النقطة 23 في المركز السابع.

شوط أول كانت الغلبة فيه لآرسنال، الذي بدأ مسيطرًا على مجريات المباراة، الخطورة الأولى الواضحة كانت عبر بيير ميرتساكر برأسية نموذجية القائم الأيسر رفض دخولها إلى المرمى، نيوكاسل مال إلى الدفاع فقط من دون الظهور على مرمى تشيزني تمامًا.

سيطرة آرسنال المفرطة كانت نتيجتها هدفًا مستحقًا عبر أوليفيه جيرو في الدقيقة الخامسة عشر بعد عرضية رائعة من أليكسس سانشيز من الجبهة اليُمنى مع ارتقاءٍ ولا أروع من الفرنسي الدولي ورأسية مميزة منه سكنت الشباك.

لم تمر سوى ثلاث دقائق وأحرز داني ويلباك هدفًا ثانٍ لآرسنال إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي ارتكاب لاعب مانشستر السابق لخطأ لدفع أحد مدافعي نيوكاسل. نيوكاسل لم يظهر في الشوط الأول إلا في مرات معدودة، أبرزها كان في ركلة حرة من الجبهة اليُمنى ولكن تشيزني تألق وأخرج الكرة من على خط المرمى.

الشوط الثاني جاء ببداية هادئة نوعًا ما من كلا الفريقين ولكن السيطرة كالعادة كانت لمصلحة آرسنال، الهدوء كان يسبق العاصفة، فالجانرز استفاقوا في أربع دقائق أنهوا فيهم المباراة بهدفين، أولهما كان عبر سانتي كاثورلا بعدما تسلم تمريرة من سانشيز واستغل خروج حارس نيوكاسل ليضعها من فوقه في الشباك.

أما الثاني فجاء من خلال محرز الهدف الأول جيرو بعد عرضية أرضية من بيليرين حوّلها بقدمه بسهولة إلى الشباك بالدقيقة 58، رد الضيوف كان بهدفٍ تقليص الفارق من خلال بيريز في الدقيقة 63 برأسية بعد ركلة حرة من الجبهة اليسرى.

رغم هدف نيوكاسل ولكن آرسنال كان الطرف الأفضل وكاد كازولا أن يسجل الهدف الرابع لفريقه والثاني له بعد قذيفة بيسراه ناحية المرمى ولكنها جاءت في الشباك الخارجية للمرمى، وبالدقيقة 88 تمكن كازورلا من تسجيل الهدف الرابع من ركلة جزاء.

على الرغم من هدف تقليص الفارق إلا أن نيوكاسل لم يقم بأي هجمات خطيرة على مرمى تشيزني واكتفى ببعض المحاولات على استحياء شديد، فكانت السيطرة لآرسنال شبه تامة، لتستحق كتيبة فينجر تحقيق هذا الفوز الغالي. (النهاية)

اترك رد