83 شركة عالمية تشارك في معرض الامن والدفاع

المستقلة  / –  تعتزم الهيئة العامّة للصناعات الحربيّة الكشف عن منتجاتها في معرض الامن والدفاع الذي تحتضنه بغداد في نيسان المقبل عبر طرح الاسلحة والاعتدة المصنعة محليا، بينما ستشارك 83 شركة عالمية مختصة بمجال التصنيع العسكري.

وتعمل الهيئة على إنشاء قاعدة متطورة للصناعات الحربية في العراق عبر اقامة مصانع متخصصة لسد احتياجات القوات المسلحة من الأسلحة والعتاد والذخائر والتقليل من عملية الاستيراد.

وقال مدير الاعلام والعلاقات في الهيئة ميثم نجم عبد في تصريح للصحيفة «الصباح» تابعته المستقلة: ان «الهيئة تعتزم المشاركة بقوة في الدورة المقبلة لمعرض الامن والدفاع عبر عرض انتاجها من الاسلحة المختلفة والاعتدة الخفيفة والمتوسطة».

واضاف ان «الهيئة تعمل بشكل دؤوب على تطوير الصناعات الحربية عبر خطوط انتاجية جديدة والتعاقد مع شركات عالمية، بهدف دعم الانتاج الحربي العراقي وإمداد القوات الامنية بالاسلحة والاعتدة المتطورة».

من جانبه اوضح مدير الشركة المنظمة لمعرض الامن والدفاع فلاح الشمري في تصريح للصحيفة «الصباح» ان الدورة التاسعة للمعرض تعقد في نيسان المقبل برعاية رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي.

واضاف ان «الدورة المقبلة ستقام على ارض معرض بغداد الدولي، بمشاركة 7 دول و83 شركة عالمية مع 5 شركات محلية»، مبينا ان «الهدف من المعرض يأتي لنقل التكنولوجيا الحديثة والمتطورة الى الاجهزة الامنية والقوات العسكرية مع اطلاع الدول والشركات على قدرة الصناعات الحربية العراقية».

وكشف الشمري عن «وجود اهتمام محلي ودولي كبير بمعرض الامن والدفاع باعتباره من المعارض المختصة والمهمة التي تحتضنها العاصمة بغداد».

وكان العراق في صدارة دول المنطقة التي تمتلك منظومة صناعات عسكرية كبيرة تم انشاؤها منذ سبعينيات القرن الماضي وتم تدمير قسم منها في حرب الخليج الثانية عام 1991، حيث تشمل صناعة المسدسات والهاونات والمدافع الثقيلة والدبابات والمدرعات والصواريخ.

التعليقات مغلقة.