7 توصيات لمريض السكر أهمها تناول البروتين والمكسرات

المستقلة /- هل تعاني من  مرض السكري،وتريد تغيير نظامك الغذائي لتجنب المشاكل الصحية؟ للحفاظ على مستويات الجلوكوز لديك تحت السيطرة، عليك أن تكون على دراية بعاداتك الغذائية وتعديلها إذا لزم الأمر، سنخبرك كيف يمكنك تحسين نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من مرض السكري.

النظام الغذائى الصحى  اذا كنت تعانى من السكر

قال موقع” Step to health ” يعد ضبط نظامك الغذائي أحد أفضل الطرق لتجنب المضاعفات المحتملة لمرض السكري، لهذا السبب، نوصيك بالاهتمام بكل ما تأكله.

اختار دائمًا الأطعمة عالية الجودة ذات القيمة الغذائية العالية، ولا تأكل أكثر من اللازم، تذكر أنه من الأفضل تناول أجزاء أصغر للحفاظ على مستويات الجلوكوز لديك تحت السيطرة، كما  توصي بمحاولة تنظيم وجبات طعامك على سبيل المثال، حافظ على جداول تناول الطعام لتجنب طفرات ارتفاع السكر في الدم.

بشكل عام، تركز تعديلات النظام الغذائي لمرضى السكري على الحاجة إلى تناول الأطعمة الصحية  التي تلبي احتياجاتهم الغذائية، بينما تساعدهم في الحفاظ على وزن صحي، والحفاظ على مستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول لديهم تحت السيطرة.

كيف تحسن نظامك الغذائى اذا كنت تعانى من السكر ؟

نصائح النظام الغذائى لمرضى السكر..

قال موقع “Step to health  “،إن تناول الطعام بشكل جيد دون زيادة السعرات الحرارية، أو الكميات سيساعد على تحسين إنتاج الإنسولين، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يسببه مرض السكري، مضيفا أنه قبل تعديل نظامك الغذائي، تحدث إلى طبيبك واسأله عن الأطعمة التي يجب عليك إضافتها أو إزالتها من نظامك الغذائي، لا يوجد أحد مؤهل بشكل أفضل لتقديم المشورة لك من طبيبك.

ويقدم الموقع عدد من النصائح الهامة للنظام الغذائى الصحى:

1. الاعتدال فى استهلاك الأطعمة التي تتحول إلى سكر..

تجنب شرب العصائر والأطعمة التي تتحول بسرعة إلى سكر، هل تعلم أن الحلويات ليست هي الأطعمة الوحيدة التي يمكنها رفع مستويات الجلوكوز فى الدم ؟  فالكربوهيدرات البسيطة تؤدى الى ارتفاع مستويات الجلوكوز، لأنها تصبح مادة سكرية عندما يمتصها الجسم.

هذا لا يعني أنه يجب عليك تجنب الكربوهيدرات، ومع ذلك، يجب عليك بدلاً من ذلك اختيار الكربوهيدرات المعقدة، التي يتم إطلاقها تدريجياً والسماح بتحكم أفضل في مستويات السكر في الدم.

2.الحصول على ما يكفي من البروتين...

بشكل عام، الأطعمة الغنية بالبروتين لا تزيد من مستويات السكر في الدم. لهذا السبب، يوصي الأطباء عمومًا بتناولها يوميًا، طبقا لسنك وطولك ووزنك.

خلصت دراسة أجريت عام 2014، إلى أن وجبة الإفطار الغنية بالبروتين يمكن أن توفر فوائد للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

3.اختيار الكربوهيدرات البطيئة فى الهضم..  

يتم إطلاق الكربوهيدرات المعقدة ببطء، مما يعني أنها ترفع مستويات السكر في الدم تدريجياً، وبالتالي تتجنب طفرات خطيرة، تناول البطاطا وأرز القمح الكامل، والمكرونة، وخبز القمح الكامل، والبقول.

زيت الزيتون

4.مراقبة كمية الدهون التى تتناولها..

اختر الدهون الصحية غير المشبعة بدلاً من الدهون المشبعة الخطرة، الحقيقة هي أنه لا توجد معلومات قاطعة فيما يتعلق بتناول الدهون الموصى به للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، فيجب عليك اختيار الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية، عن تلك التي تحتوي على الدهون المشبعة، على سبيل المثال، اختار الأفوكادو على السجق، أو زيت الزيتون، بدلاً من الزبدة.

خفض الوزن

5.تجنب العصائر إذا كنت تعاني من مرض السكري..

يفضل دائمًا تناول ثمرة من الفاكهة بدلاً من شرب كوب من العصير، بينما يحتوي كوب من عصير البرتقال المصنوع من ثمرة واحدة من الفاكهة على نفس القدر من السكر، يتم امتصاص السكر الموجود في العصير بسرعة أكبر، ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم.

المكسرات

6. تناول المكسرات..

يمكن أن يساعد تناول المكسرات على الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

قامت دراسة نشرت في فبراير 2019 في دورية Circulation Research بتحليل أكثر من 16000 شخص يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، خلصت هذه الدراسة إلى أن الاستهلاك المنتظم للوز، والفستق، والجوز، يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى البالغين المصابين بداء السكري من النوع 2.

تشير التقديرات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون ما لا يقل عن خمس حصص من المكسرات في الأسبوع، هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 17 % من أولئك الذين يتناولون حصتين فقط في الأسبوع.

7 تناول القرفة إذا كنت تعاني من مرض السكري..

في حين تشير بعض الدراسات إلى أن تناول القرفة بانتظام قد يساعد في خفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2، يشير آخرون إلى أن الأشخاص الذين تمت دراستهم لم يظهروا أي اختلافات.

تحسين نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من مرض السكري هو الخطوة الأولى للسيطرة على مرضك بالطبع، لا يجب عليك إجراء أي تغييرات جذرية دون استشارة أخصائي، طبيبك هو أفضل شخص ينصحك بناءً على احتياجاتك الغذائية، وحالتك البدنية.

اترك رد