انباء عن وفاة صائب عريقات بعد إصابته بفيروس كورونا

صائب عريقات

المستقلة / تدهورت الحالة الصحية لأمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات ، الاثنين، بعد دخوله في غيبوبة إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل أيام.

تضارب الأنباء حول وفاة صائب عريقات

وتضاربت الأنباء حول وفاته، حيث أشارت مصادر فلسطينية لوسائل إعلام عن وفاة أمين سر اللجنة التنفيذية، فيما لم يتم تأكيد ذلك عبر أسرته.

وكان الأطباء في المستشفى، قد طالبوا سابقاً أفراد عائلة عريقات بالتوجه للمستشفى للبقاء إلى جانبه بعد دخوله في غيبوبة، حيث بات يخضع للتنفس الاصطناعي.

ويقول التقرير الطبي لعريقات إنه مصاب بفيروس كورونا وبجرثومة في الرئة الاصطاعنية التي زرعها في عملية جراحية قبل عامين.

وكان المستشفى أعلن في وقت سابق أن عريقات بات في وضع صحي حرج، مع تدهور حالته الصحية.

وقال المستشفى في بيان “قضى السيد عريقات ليلة هادئة ولكن طرأ هذا الصباح تدهور في حالته يصنف بأنه حرج، سبب ضيق تنفس”.

وأضاف أنه “تم إنعاشه وتنويمه”، وكان عريقات (65 عاما) والمصاب بتليّف رئوي، خضع لعمليّة زرع رئة في مستشفى بالولايات المتحدة عام 2017 قبل استئناف نشاطه.

وكانت عريقات نقل من منزله بمدينة أريحا بالضفة الغربية إلى مستشفى إسرائيلي، الأحد،

وفي 9 أكتوبر الجاري، أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية أن كبير المفاوضين، الذي يعاني مشاكل مزمنة في الرئة، مصاب بفيروس كورونا المستجد.

ويشغل صائب عريقات منصب أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، وهو قريب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وشارك في مفاوضات سلام عدة.

التعليقات مغلقة.