وزيرة الهجرة المصرية تتواصل مع فتاة تعرضت للتمييز بألمانيا بسبب الحجاب

المستقلة/-أحمد عبدالله/ تواصلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع نوران حسنين، الفتاة المصرية المقيمة في ألمانيا والتي تعرضت للتمييز من إحدى الشركات التي تقدمت للعمل بها بسبب ارتدائها الحجاب، مؤكدة أن وزارة الهجرة تتابع ما حدث لها وأنه طبقا للإجراءات القانونية في ألمانيا فسيتم اتخاذ كافة الطرق الممكنة لمحاسبة الشركة.

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم لنواران أن الدولة المصرية تعمل على حماية ورعاية حقوق المصري والمصرية بالخارج، لافتة إلى سعادتها بموقف الجالية المصرية ووقوفها بجانب نوران في إطار مبادرة “خلينا سند لبعض” التي أطلقتها وزارة الهجرة بالتزامن مع انتشار جائحة كورونا العام الماضي لتوفير الجاليات المصرية الدعم للمصريين العالقين.

ومن جانبها، أعربت نوران حسنين عن سعادتها بتواصل السفيرة نبيلة مكرم معها وشعورها بوقوف وطنها بجانبها ووقوف الجالية المصرية بجانبها أيضا، مؤكدة أنها فخورة بأنها مصرية وأن لها سند وهذا يحفزها لأن تكون خير ممثل لوطنها بالخارج.

يذكر أن نوران حسنين ، صاحبة 28 عامًا ، أنهت درجة الماجستير من ألمانيا في الهندسة المعمارية (جامعة أنهالت في ديساو)، وعملت لمدة عام تقريبًا في برلين، وحدثت الواقعة عند تقدمها للوظائف بإحدى الشركات، وتلقت بريدًا إلكترونيًا لإجراء مقابلة عبر الإنترنت، وقبل المقابلة بيوم واحد أرسلت لها الشركة أنه تم رفضها بسبب إرتدائها الحجاب، ولا يمكنهم قبول فتاة ترتدي الحجاب في الشركة التي تتعامل مع العملاء.

التعليقات مغلقة.