وزارة الصناعة : خطة من 3 محاور للنهوض بواقع الصناعة الوطنية

المستقلة/ سرى جياد/ أفاد المتحدث باسم وزارة الصناعة والمعادن مرتضى الصافي بوجود خطة النهوض بواقع الصناعة الوطنية والمصانع المتوقفة بمشاركة القطاع الخاص.

وعلل الصافي في تصريح لـ المستقلة سبب هذا التوجه لعدم توفر المبالغ الكافية لدى الوزارة لإعادة تأهيل هذه المصانع، والتي توقفت خطوطها الانتاجية بسبب عدم كفاءتها في الأداء او توفير مكائن جديدة وتعرض معظمها إلى التخريب من قبل “داعش” الارهابي.

وقال الصافي أن الموازنات التي كانت تخصص للمعامل والمصانع “ترقيعية” لاتتناسب مع طبيعة القدرة الإنتاجية اللازمة.

وأكد وجود الجدية والإرادة الحقيقية لعودة القطاع الصناعي المتمثل بالصناعات الكيمياوية والغذائية والميكانيكية والإنشائية وغيرها، مبينا أن الوزارة لديها 33 شركة عملاقة تحتوي على مصانع ومعامل عددها يصل الى 285 في جميع الاختصاصات، 200 منها يعمل بشكل نظامي حسب مايطلب منه من الاحتياجات لدى الوزارات والقطاع الخاص، في حين هنالك 85 معمل متوقف بشكل تام.

وأوضح أن خطط الوزارة كانت بالاتجاه نحو الاستثمار وتم افتتاح 9معامل كانت متوقفة، مشيرا الى وزير الصناعة الحالي منهل عزيز الخباز اطلق خطة من ثلاث محاور قصيرة المدى التي تشمل الأعمال التي تحتاج إلى أموال بنسبة 30% من قبل الشركة نفسها إضافة إلى متوسطة وبعيدة المدى والتي تكون بالمشاركة مع القطاع الخاص بهدف النهوض بهذه الصناعات وإعادة إحياءها.

التعليقات مغلقة.