وزارة الداخلية تكشف تفاصيل عن الأم التي ألقت طفليها في نهر دجلة

وزارة الداخلية تكشف تفاصيل عن الأم التي ألقت طفليها في نهر دجلة

المستقلة/- قال اللواء خالد المحنا المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، إنه خلال الأيام الماضية كان هناك جريمة بشعة وهي قيام سيدة عراقية بإلقاء طفليها في نهر دجلة وهما ولم  تتجاوز أعمارهما الـ3 أعوام.

وأضاف المحنا خلال مداخلة هاتفية في احدى برامج التلفزيون، أن هذه الجريمة البشعة فقد بسببها اطفال ابرياء، مؤكدا ان قوات الشرطة العراقية  تمكنت من القبض علي المرأة وهذا بناء علي قانون العقوبات العراقي وهو القتل عن عمد.
وأوضح المتحدث باسم الوزارة أن الداخلية العراقية تنظر إلى هذا النوع من الجرائم من خلال منظور خاص وقمنا بالبحث عن الأطفال رغم انحدار الجثث إلى مسافات بعيدة وكان من المستحيل العثور عليها ولكننا بذلنا كل الجهود للعثور عليهم.
وتابع إننا عثرنا علي جثة أحد الأطفال ومازال البحث مستمرا حتى الآن للعثور علي جثة الطفل الآخر مؤكدا أن هذه رابع أو خامس جريمة تحدث خلال الشهرين الماضيين وأن يقوم الأب أو الأم بقتل أبنائهم.
واستكمل المحنا، أن الأم تعرضت لضغط نفسي شديد عقب تطليقها من زوجها وحرمانها من حضانة أبنائها، مؤكدا أن تطليقها تم بشكل مهين حتى أهل هذه الفتاة وقفوا ضدها ورغم مطالبتها المستمرة بحضانة الأطفال إلا أنها لم تتمكن من ذلك، مشددًا على أنه لا يبرر الجريمة مطلقًا ولكنه يشرح كواليسها.

التعليقات مغلقة.