وزارة الاتصالات تعلن استعدادها تنفيذ قرار برلماني يُلزم بتأسيس شركة

المستقلة/- أعلنت هيئة الاتصالات العراقية دعمها لتنفيذ قرار مجلس النواب القاضي بتأسيس شركة وطنية للاتصالات.

ورحبت هيئة الإعلام والاتصالات بمقترح قرار تأسيس الشركة الوطنية للاتصالات، مبديةً استعدادها الكامل لدعم تأسيس الشركة الوطنية للاتصالات.

وصوت البرلمان يوم أمس  على صيغة قرار ينص بإلزام الحكومة بتأسيس شركة مساهمة وطنية للاتصالات.

وتضمن القرار إلزام الحكومة بتأسيس شركة مساهمة وطنية للاتصالات ومنحها رخصة خدمات اتصالات الهاتف الخلوي النقال إضافة إلى إلزام وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات والجهات ذات العلاقة بتوفير المتطلبات المالية والفنية والقانونية والإدارية كافة لتأسيسها كلا حسب اختصاصه.

ورفض القضاء العراقي، في 25 آب الماضي، التمديد لشركات الهاتف النقال في العراق، ما يعني إيقافاً لقرار الحكومة العراقية في تموز، الذي مدد عمل هذه الشركات 5 سنوات جديدة.

وفي 20 أيلول الجاري، ردّ ‏القضاء العراقي‬ التظلم الذي قدمته كل من شركات الهاتف النقال وهيئة الاعلام ورئاسة الحكومة، مؤكداً الامر الولائي بإيقاف إجراءات تجديد عقود تراخيص الهاتف النقال.

يشار إلى أن 3 شركات تعمل في مجال الهاتف النقال في العراق هي شركة زين الأثير للاتصالات، وشركة آسيا سيل للاتصالات، وشركة كورك تيليكوم المحدودة للاتصالات.

وكان مجلس النواب العراقي قد أوصى في 9 تموز الماضي، بضرورة أن يوقف مجلس الوزراء قرار تجديد عقود شركات الهاتف النقال، كما رفع محمد شياع السوداني، عضو لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي، في 11 آب الجاري، دعوى قضائية لمنع تجديد عقود شركات الاتصالات والهواتف المحمولة “كونها تنطوي على مخالفات دستورية وقانونية، فضلاً على تسببها بإضرار بالمال العام وحرمان الخزينة العامة من مبالغ كبيرة مستحقة على الشركات، ولعدم وجود تنافس حقيقي يتيح لشركات أخرى الدخول في تقديم هذه الخدمة”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.