والد الأطفال المذبوحين على يد والدتهم يهز مصر برسالة وجهها بمكبرات المسجد

المستقلة /- وجه والد الأطفال الثلاثة الذين راحوا ضحية الذبح على يد والدتهم في مصر، رسالة للأهالي عبر مكبرات الصوت داخل المسجد الكبير بالقرية قبل أداء صلاة الجنازة على الضحايا، وقال”اللهم ارحم أولادي أحمد وأنس وسميه، ادعوكم الدعاء بأن يرحم الله أبنائي وأن يشفي أمهم ويعافيها ويجعل مآبها من داء في ميزان حسناتها”.

وأكد الأب ان زوجته لم تعمل الا الخير في حياتها وكانت أشد الحرص على أولادها، “ولكن قدر الله وما شاء فعل الله يعلم وانتم لا تعلمون”، وطلب المغفرة لهم والرحمة.

الجدير بالذكر ان الأب سافر منذ 6 أشهر الى المملكة العربية السعودية للعمل بها كمعلم، وتلقى رسالة من زوجته أخبرته فيها قتلها لاطفالها الثلاثة.

هذا وشيع أهالي قرية ميت تمامة التابعة لمركز منية النصر محافظة الدقهلية، جثامين الأشقاء الثلاثة ضحايا الجريمة المأساوية على يد والدتهم التى تخلصت منهم ذبحا بالسكين وحاولت الانتحار أسفل جرار زراعي، وأدى الأهالي صلاة الجنازة، ووقف الأب فى حالة من الصمت أمام مقابر أطفاله أثناء مراسم دفنهم، وذلك بعد أن تسلم الجثامين بمشرحة المستشفى فور وصوله من السفر.

كانت نيابة منية النصر قد استمعت لأقوال الأب فور وصوله والذي أكد عدم وجود أي مشكلات مع زوجته وفوجئ بنبأ وفاة أبنائه، “أحمد” 10أعوام، و”أنس” 5 أعوام، و”سميه” شهرين، فيما تتلقي الأم القاتلة الرعاية الصحية بالمستشفى، وينتظر أعضاء النيابة العامة تحسن حالتها لبدء التحقيق معها واستجوابها، حيث كانت قد عثرت الأجهزة الأمنية بمكان الحادث على رسالة مكتوبة بخط يدها تعترف فيها بارتكابها للواقعة وذبح ابنائها داخل منزلها.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.