هيكل : التحالف الكبير لضرب داعش هدفه السيطرة على المنطقة ورسم خارطة جديدة لها

المستقلة / متابعة /- قال الكاتب والصحفى المخضرم محمد حسنين هيكل، إن الهدف من تكوين التحالف الكبير لضرب داعش، هو السيطرة على المنطقة ورسم خريطة جديدة غير معلومة ملامحها وتحقيق أرباح، محذراً العرب من دفع فواتير كارثية لمغامرات لا معنى لها، تؤدي الى استنزاف ثروات وفساد ليس بعده.
 
وأضاف هيكل خلال حوار بتثه قناة CBC المصرية ، مساء أمس، واطلعت ( المستقلة ) على تفاصيله ، أن العرب دفعوا فى حرب افغانستان ثروات هائلة، كما استفاد الكثير من المسئولين فى العالم من الفساد، بينهم مصري حقق أرباح من وراء الحرب وصلت إلى 100 مليون دولار من صفقات الأسلحة، مؤكداً أن هذه الشخصية كان فى موضح اتخاذ القرار فى مصر، وأن الرئيس مبارك ذكر أسمه فى هذه القضية ولكنه غير مسئول عن هذه الواقعة، وذلك طبقا لتحقيق أمريكي أعده احد أعضاء الكونجرس.
وأشار الى أن القوى التى هاجمت ليبيا وسوريا هم من صنعو داعش، فأسلوب القتال فشل، فأستند هذا الى القبيلة والطائفية، مشدداً علي أن فشل الحرب ضد القذافي وبشار جعلهم يلجئون الى استدعاء الطائفية والقبلية.
وأكد الكاتب الكبير على أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يناسبه أن تستمر داعش فيما تقوم به فى العراق وسوريا، لذلك لا يريد ان يدخل فى تحالف ضرب التنظيم ،موضحاً انتعاش شركات السلاح والمرتزقة بعد إعلان الحرب على داعش.

اترك رد