هوشيار زيباري يحذر بغداد من الذكرى الاولى لمقتل قاسم سليماني

متى ستنتقم ايران لمقتل قاسم سليماني

المستقلة /- حذرّ القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، من “أسوأ سيناريو” قد تشهده بغداد مع حلول الذكرى السنوية الأولى على مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.

وقال زيباري في تغريدة له بالغة الانكليزية نشرها على موقع “تويتر” إن “الهجمات الصاروخية التي استهدفت المنطقة الخضراء في بغداد مؤخرا هي تصعيد خطير من قبل الجماعات المسلحة”.

واضاف “سيأتي الأسوأ في الذكرى السنوية الأولى بمقتل الجنرال قاسم سليماني، وابو مهدي المهندس في الثالث من كانون الثاني”، مشيرا الى ان “الحكومة العراقية ينبغي أن تكون مستعدة لأسوأ سيناريو”.

واغتيل سليماني، مطلع كانون الثاني الماضي، بضربة جوية أمريكية على طريق مطار العاصمة العراقية بغداد برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس وعدد من رفقائهما.

التعليقات مغلقة.