هل سيحسم البرلمان الجدل حول الدوائر الانتخابية في كركوك ونينوى؟

البرلمان العراقي

المستقلة  / – يحسم مجلس النواب اليوم الاثنين الجدل بشأن الدوائر الانتخابيّة لمحافظتي كركوك ونينوى في قانون الانتخابات، بعد ان صوت السبت الماضي على عدد الدوائر الانتخابية لـ 16 محافظة .

وصوت البرلمان على اعتماد 17 دائرة انتخابية في بغداد، و6 في البصرة، و5 لكل من ذي قار والسليمانية و4 لكل من بابل والأنبار وأربيل وديالى، و3 لكل من النجف وصلاح الدين ودهوك والديوانية وكربلاء وواسط وميسان، ودائرتين انتخابيتين في محافظة
المثنى.‎

وتعد الدوائر الانتخابية ضمن قانون الانتخابات “نقطة خلافية” جرت مفاوضات شاقة بين القوى السياسية على مدى الشهرين الماضيين للتوافق بشأنها، اذ ترفض الكتل السياسية لاسيما “الكبيرة” تعدد الدوائر الانتخابية على مستوى المحافظة، لأن ذلك من شأنه أن يقلص نسب فوزها في الانتخابات.

وافاد عضو مجلس النواب عن محافظة الموصل طعمة اللهيبي في تصريح لـ صحيفة”الصباح” ، بأن “البرلمان أعطى الموصل وكركوك مهلة 48 ساعة للاتفاق على دوائرها لما تتمتع به المدينتان من خصوصية”.

واصاف ان “نواب الموصل اتفقوا في ما بينهم على ٨ دوائر انتخابية”، مبينا ان “الموصل قسمت على اساس مكوناتها”، مرجحا ان يستكمل البرلمان التصويت على قانون الانتخابات بعد اتفاق نواب المحافظة”.

من جانبه، اوضح النائب سلام الشمري، ان جلسة اليوم الاثنين، ستشهد اكتمال التصويت على الدوائر لنينوى وكركوك من اجل الانتهاء من هيمنة بعض الكتل السياسية” مبينا ان “البرلمان حرر الناخب من ضغوطها”.
ومن المقرر إجراء الانتخابات المبكرة في 6 حزيران 2021، وفق ما أعلن رسميا في تموز الماضي.

الى ذلك، قال النائب علي البديري إن “ما تحتاجه الحكومة ومفوضية الانتخابات بغية الانطلاق والتهيئة للانتخابات المبكرة، كان من خلال قانون الانتخابات الذي تم التصويت عليه وحسم دوائرها الانتخابية لاغلب المحافظات.

واضاف ان “الكرة في ملعب الحكومة ومفوضية الانتخابات للمضي في استكمال ما عليهما في سبيل تلبية مطالب الجماهير وتوجيهات المرجعية بإجراء انتخابات شفافة ونزيهة تلبي مطالب الشعب العراقي وتحقق التمثيل الحقيقي لهم”.

في شأن اخر، تقدم اللجنة المكلفة بملف الكهرباء تقريرها الى مجلس النواب خلال جلسة اليوم الاثنين.

واوضح عضو اللجنة مضر الازيرجاوي تصريح لـ”الصباح” تابعته المستقلة، أن اللجنة انهت عملها في ملف الكهرباء الذي عانى منه العراقيون لسنوات طول لتضعه امام أنظار المجلس خلال جلسة اليوم ويتخذ به الاجراءات الضرورية.

واضاف ان “التقرير يتضمن اغلب قضايا الفساد الموجودة انذاك والمرفوعة الى النزاهة والتأكيد عليها ومتابعة جميع الملفات في هذا الجانب”.

واشار الى ان “الفساد في ملف الكهرباء سيكون امام أنظار الرأي العام والبرلمان ليتم تداوله واتخاذ اللازم”.

التعليقات مغلقة.