نيويورك تايمز: ترامب فشل في سداد ديون بأكثر من 270 مليون دولار

المستقلة/- ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حصل على إعفاء من ديون تقدر بأكثر من 270 مليون دولار، بعد أن فشل في السداد لمقرضيه مقابل تطوير ناطحة سحاب في شيكاغو.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن سجلات ترامب الضريبية تظهر أن منظمة ترامب الفندقية وبرجه في شيكاغو تعرضوا لمشاكل مالية بعد عام 2008، موضحة أن البنوك الكبرى وصناديق الإقراض خفضت ديون الرئيس الأمريكي وحصل على تسهيلات، مما منحه سنوات من الوقت الإضافي لسداد ما تبقى منها، بل أعفي من معظمها في نهاية المطاف.

وأضافت في تقريرها أنه على الرغم من إسقاط الديون عن ترامب، وهو أمر لم يفصح عنه من قبل، يبدو أن الرئيس الأمريكي لم يتمكن من دفع أي ضريبة دخل فيدرالية على الديون بسبب الخسائر المالية الكبرى التي تكبدتها مشاريعه.

في المقابل، يقول كبير المسؤولين القانونيين في منظمة ترامب ، آلان جارتن ، للصحيفة إن المنظمة وترامب دفعوا جميع الضرائب اللازمة على الديون المعفاة، مشيرا إلى أن الأمر جرى بعد الأزمة المالية العالمية عام 2008.

وتوضح الصحيفة في تقريرها أن 2 من شركات دونالد ترامب اقترضتا أكثر من 700 مليون دولار لتطوير مشرورع شيكاغو، معظمها من “دويتشه بنك”.

ووفقا لرواية “التايمز” وافق البنك على إقراض مؤسسة ترامب 640 مليون دولار للمشروع، لكن مع الوصول إلى موعد السداد، كانت أجزاء كبيرة من المبنى غير مكتملة.

وأشارت إلى دخول ترامب في معركة قضائية مع البنك، لكنه توصل إلى تسوية خاصة مع إدارة المصرف في 2010، حيث تظهر الإقرارات الضريبية أنه قد تم إسقاط حوالي 270 مليون دولار من ديون شركات ترامب.

ويأتي التقرير جزء من سلسلة لصحيفة “نيويورك تايمز” تكشف خلالها بالتفاصيل سجلات ضرائب الرئيس الأمريكي، وزعمت في وقت سابق أنه لم يدفع أي ضرائب فيدرالية على الدخل لنحو 10 سنوات تقريبا.

كانت الصحيفة الأمريكية قالت في تقرير سابق، إن ترامب، دفع 750 دولارا فقط كضريبة دخل في عام 2016، الذي شهد وصوله للبيت الأبيض.

التعليقات مغلقة.