نينوى تستعين في بغداد لتأمين زيارة البابا

المستقلة /- بدأت السلطات الأمنية في محافظة نينوى، يوم الجمعة ٤ مارس ٢٠٢١ بتطبيق خطة تأمين زيارة البابا فرنسيس إليها، فيما تسلمت قوة خاصة قدمت من بغداد، ملف تأمين موقعين مهمين سيزورهما البابا هناك.

وصباح اليوم، توجه بابا الفاتيكان فرنسيس، إلى العراق في زيارة تعد الأولى من نوعها وتستمر لثلاثة أيام ، وتشمل بغداد والنجف ومدينة أور في ذي قار، بالإضافة إلى أربيل ونينوى.

ومع دخول الموصل في أيام حظر التجوال الشامل بدأت الخطة الخاصة بزيارة البابا، وتشديد الإجراءات حتى انتهاء الزيارة ومغادرته المدينة،

وظهر يوم الأحد المقبل، سيزور البابا محافظة نينوى، على متن طائرة مروحية، قادمة من أربيل، ليجري في مدينة الموصل صلاة “النشوة” لضحايا الحرب في حوش البيعة، وبعدها يجري في (ساحة الكنيسة) صلاة الأب الأقدس.

ويتوجه بعدها، إلى قرقوش لزيارة مجتمع القراقوش في كنيسة “الحبل بلا دنس” ويلقي خطابه هناك.

وأوضح مصدر أمني أن الإجراءات شملت إغلاق جميع مداخل المدينة بشكل كامل، باستثناء الحالات الطارئة جداً، وستكون بمتابعة الشرطة المحلية الموجودة في مداخل المدينة وأحيائها، وتسلم قوة خاصة كانت قد وصلت قبل يومين من العاصمة بغداد، موقعين في المحافظة لتأمين حمايتهما وهما (حوش البيعة) والكنائس المحيطة به في الموصل القديمة، بالإضافة إلى بلدة (بغديدا) وبدئها الاستعدادات لتأمين البلدة امنياً”.

من جانبه، أكد مسؤول إعلام نقابة ذوي المهن الصحية فرع نينوى، عبد الله أحمد، أن الكوادر الصحية والطبية في المحافظة، ستكون ممنوعة من التنقل إلا بواسطة عجلات الاسعاف الرسمية و أطباء الخفر يعانون الآن من عدم إيجاد طريقة للوصول إلى المستشفيات.

التعليقات مغلقة.