نيجيرفان برزاني يبلغ الإتحاد الأوروبي بحاجتهم لأسلحة ثقيلة

(المستقلة).. بحث رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان برزاني مع وفد من الاتحاد الأوربي برئاسة هيوز مينكارلي رئيس وحدة العمل الخارجي لملف الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الاتحاد الأوروبي؛ الأوضاع العسكرية والأمنية والإنسانية في الإقليم، والرغبة في التعاون والتنسيق بشكل أفضل في هذه المجالات، فضلاً عن مجالي البنية التحتية والطاقة بين إقليم كردستان والاتحاد الأوروبي.

وذكر بيان صحفي صادر عن رئاسة الاقليم وأطلعت عليه (المستلقة) اليوم ان الرئيس يارزاني ابلغ الاتحاد الأوروبي بحاجة قوات البيشمركة الكردية إلى أسلحة ثقيلة لمواجهة تنظيم “داعش” الارهابي.

مؤكّدا أن “إقليم كوردستان على الرغم من نقص ومحدودية إمكاناته، استقبل اللاجئين، وسيستمر في استقبالهم، ولكن ينبغي على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي بشكل عام، بالإضافة إلى العراق الاستجابة بشكل أفضل في إغاثة اللاجئين والنازحين ومساعدتهم”.

ومن جانبه اوضح الوفد أن “الاقليم يواجه تحديات كبيرة وأصبح في الصفوف الامامية في مواجهة الارهاب وفتح احضانه لمئات الاف من العوائل النازحة، مؤكدا على احترام وعطف الاتحاد الاوربي لدوره هذا”.

وختم المكتب الاعلامي لحكومة كردستان بيانه بالقول ان” تعزيز العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان والاتحاد الأوربي ودول الجوار والمنطقة والجهود الرامية إلى معالجة المشاكل بين اربيل وبغداد، وإرسال قوات البيشمركة لدعم ومساندة كوباني، كان جانباً آخراً من مباحثات هذا اللقاء”. (النهاية)

اترك رد