نزار الفارس يتوعد رانيا يوسف: القادم صادم

المستقلة/- منى شعلان/ وجه الإعلامي العراقي، نزار الفارس، الشكر للقضاء المصري بشأن قضيته مع الفنانة المصرية رانيا يوسف، بعد حفظ البلاغ المقدم ضده لعدم وصول التحريات لصحة الواقعة من عدمها في الحوار الشهير المذاع عبر قناة الرشيد العراقية.

وكتب نزار الفارس، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، “الحمد لله تم حفظ البلاغ المقدَّم ضدي من الفنانة رانيا يوسف في النيابة العامة، شكراً للقضاء المصري العادل شكراً للإعلام المصري شكراً لكل شخص وقف الى جانبي شكراً المستشار هيثم عباس المحترم على جهوده الكبيرة”. وأضاف: “شكر خاص الى عارضة الأزياء الجميلة ميرهان كلر، ربي يحفظ الجميع القادم صادم”، فى اشارة منه للنزاع القضائي الذى بينه وبين الفنانة المصرية.

وقررت النيابة المصرية حفظ البلاغ المقدم من رانيا ضد الإعلامي العراقي، لعدم وصول التحريات لصحة الواقعة من عدمها في الحوار الشهير المذاع عبر قناة “الرشيد” العراقية.

وكان نزار الفارس قد تقدّم بدعوى ضد رانيا يوسف وطالب فيها بالتعويض بمبلغ قدره 5 ملايين جنيه بسبب سبّه وقذفه على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب بـ5 ملايين جنيه، تعويضا له عمّا بدر من الفنانة من سب وقذف وتشهير فى حقه على مواقع التواصل الاجتماعي (السوشيال ميديا).

وصرح المستشار هيثم عباس بأن موكله الإعلامي العراقي نزار الفارس تعرض للسب والقذف عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي لكون وصف متحرش على أي شخص يعد قذفًا معاقب عليه قانونًا وما الحال عندما يكون الأمر متعلقاً بإعلامي يتابعه الملايين وهو ما أصابه بأضرار مادية وأدبية جسيمة لاسيما أن الذى وصفته هي فنانة لها ثقلها وأخبارها يتم تناقلها كالنار فى الهشيم.

 

 

 

التعليقات مغلقة.