ندوة بين غرفة تجارة بغداد وصناعة الاردن لتعزيز العلاقات الاقتصادية

المستقلة /- نظمت غرفتا تجارة بغداد وصناعة الاردن، اليوم،ندوة مشتركة “عن بعد” لتعزيز العلاقات العراقية – الأردنية الأقتصادية وامكانية أقامة استثمارات مشتركة.

واستعرض الحضور خلال الندوة التي حضرها ممثلو قطاعات ورجال أعمال من كلا البلدين، قرار مجلس الوزراء الخاص بإعفاء السلع الأردنية، وازالة معيقات التبادل التجاري بين الجانبين، وتعزيز وتطوير العلاقات المشتركة، وبناء شراكات استثمارية بين أصحاب الأعمال.

وقال رئيس غرفة تجارة بغداد فراس الحمداني، إن إمكانات الغرفة في بغداد متاحة أمام الأردن لبناء علاقات تجارية واستثمارية عميقة، مشيراً إلى أنها تضم ما يقارب 400 ألف منتسب ونحو 40 ألف شركة.

بدوره، أكد رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير، قوة العلاقات التجارية والاقتصادية التي تجمع الأردن والعراق، مشددا على أن الأردن يتطلع الى شراكات حقيقية مع العراق، من خلال الترويج للمنتجات العراقية بما يعود بالفائدة على الأردن أيضا.

وأكد الجانب الأردني أهمية إقامة مشاريع مشتركة بين البلدين بما يعزز حجم التبادل التجاري، ويسهل انسياب البضائع، ويؤسس لاتحاد جمركي مشترك ما بين المملكة والعراق.

ورحب بإنشاء استثمارات مشتركة بالصناعات الكيمياوية، خاصة ما يتعلق بمستحضرات التجميل المعتمدة في صناعتها على البحر الميت، خاصة وأن الأردن يمتلك خبرة وتجربة عميقة في الصناعات المستخرجة من البحر الميت، يالاضافة لأستفادة العراق من تجربة الأردن بمجال المستلزمات الطبية والتي ظهرت بوضوح خلال جائحة فيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.