نائب عنها : يحذر من اعادة “احياء” اعلان البصرة اقليما منفصلا مع عدد من المحافظات

(المستقلة)… حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي عن محافظة البصرة من اعادة احياء موضوع اعلان المحافظة اقليما منفصلا مع عدد من المحافظات التي تشعر بالاهمال والاستغلال لمواردها، مؤكدا ان نهب ثروات البصرة ومنحها لاطراف ترفض تقاسم ثرواتها مع باقي المحافظات امر لن نسكت عنه ولن نقبل به او نسمح بتمريره .

وقال المالكي في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الاربعاء  إن “البصرة التي استكبر البعض حتى عن تمرير قانون اعتبارها عاصمة العراق الاقتصادية وهي التي تمثل رئة العراق الاقتصادية ومنها اكثر من 80% من واردات العراق النفطية مع وجود اربع موانئ ومعابر حدودية والتي تمثل بوابة العراق على الخليج العربي، مازال اهلها يعيشون في بيوت من الصفيح وفي ظروف لا تلائم ادنى درجات العيش الكريم مع نقص الخدمات واهمال واضح لها في كل شيء”.

واضاف ان “استغلال طيبة اهل البصرة وصمتها طيلة الفترة السابقة على ذهاب مواردها وخيراتها لمحافظات العراق الباقية تحت مسمى تقسيم الثروات، هو امر لم نتكلم عنه واشرنا الى اننا قلبا وقالبا مع ابناء العراق في كل المحافظات وخيرنا هو خيرهم”، مستدركا “لكن ان تصل تلك المناورات الى درجة نهب ثروات المحافظة ومنحها لاطراف ترفض تقاسم ثرواتها مع باقي المحافظات وتطالب بنفس الوقت بجزء من ثروات البصرة تحت مسمى الموازنة، فهو امر لن نسكت عنه ولن نقبل به او نسمح بتمريره”.

وحذر المالكي وهو نائب عن محافظة البصرة من “احياء مشروع اعلان البصرة اقليم مستقل مع باقي المحافظات المجاورة والتي تشعر بنفس المعاناة والاهمال التي نشعر بها، لاننا اما ان نكون في كل العراق بقلب واحد ومصالح مشتركة واحدة او ليذهب كل طرف وحيدا ويذهب عن مصلحته بعيدا عنا وعن ثرواتنا”. (النهاية)

اترك رد