مي حلمى تدخل القفص الذهبي قريبًا.. وطليقها يعلق

المستقلة/- منى شعلان/ أعلنت المذيعة المصرية مي حلمي، منذ ساعات قليلة عن دخولها القفص الذهبي مرة أخرى قريبًا ، وذلك بعد انفصالها في شهر أغسطس 2020 عن المطرب محمد رشاد، معبرة عن سعادتها الشديدة بقصة الحب التي تعيشها حاليًا، دون الكشف هوية الشخصية التي ارتبطت به.

ونشرت مي حلمي، صورا عبر خاصية الاستورى حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستغرام” وعلقت عليها: “يا رب أشوف كل الناس فرحانة أدي”.

ثم نشرت مقطع من مقابلتها مع سارة دندراوي في برنامج “تفاعلكم” حين تحدثت عن ارتباطها عاطفيا، ووقتها ردت “احتمال”، وعلقت على ذلك المقطع وكتبت: “بقى أكيد”.

عادت مي حلمي لتؤكد حرصها على تكتم تفاصيل علاقتها الجديدة وأوضحت: “مش عاوزاكم تزعلوا مني عشان مش هقدر أرد على أي أسئلة بخصوص اللي جاي أو هو مين وإزاي وفين”.

تابعت: “يكفي أنني شاركتكم فرحتي من قلبي، ولكن اتعلمت داري على شمعتك تقيد، بس أوعدكم أول ما يجي الوقت المناسب هتفرحوا”.

وكان المطرب محمد رشاد، رد على تداول أنباء حول عودته للإعلامية مي حلمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أن “العاقل لا يُلدغ مرتين”.

وكتب رشاد، عبر حسابه بموقع “تويتر”: “أنا شايف أخبار بتنزل عن حياتي الشخصية وميسيجات بتتبعتلي تسألني هو في عودة ولا إيه، وصحف للأسف بتكتب أخبار كاذبة تمامًا، فأحب أقول لكم بس حاجة لأنكم تهموني، وأنتوا أسرتي الكبيرة وسندي بعد ربنا سبحانه وتعالى العاقل لا يُلدغ مرتين.. وهذه الأخطاء لا يكررها العقلاء.. صباحكم جميل”.

يذكر أن مي حلمي أثارت جدلًا كبيرًا خلال شهر رمضان الماضي بعد التصريحات المتبادلة بينها وبين طليقها المطرب محمد رشاد، وذلك خلال استضافة كل منهما في برنامج “شيخ الحارة والجريئة”، بسبب حديثهما عن كواليس علاقتهما وأسباب الانفصال.

التعليقات مغلقة.