مفوضية الانتخابات تؤكد استكمالها اغلب الفقرات المتعلقة بمرحلة الاقتراع

المستقلة/- اكملت مفوضية الانتخابات اغلب الفقرات المتعلقة بمرحلة الاقتراع كتجهيز المواد الحساسة وسجل الناخبين واجهزة التحقق والباجات الخاصة بالاعلاميين ووكلاء الاحزاب، في وقت أكدت فيه لجنة الأمن والدفاع النيابية، أن الخروقات التي تحدث حاليا ببعض المناطق، لن تؤثر في سير الانتخابات.

وفي غضون ذلك، تتواصل التحضيرات في مكاتب المفوضية بالمحافظات المتمثلة بتدريب موظفي الاقتراع واجراء عمليات المحاكاة الامنية لتأمين مراكز الانتخابات، بينما كثفت قيادة العمليات المشتركة اجراءاتها لمنع الاساءة لصور وبرامج المرشحين.

وقالت الناطق الرسمي باسم المفوضة جمانة الغلاي في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان “المفوضية انهت اغلب فقرات مرحلة الاقتراع كتوفير المواد الحساسة وغير الحساسة الخاصة بالعملية الانتخابية مثل اوراق الاقتراع واجهزة النتائج و الحبر السري ومستلزمات مراكز ومحطات الانتخاب”.

وبينت ان “المفوضية تسلمت سجل اعتماد الناخبين الورقي والباجات الخاصة بالاعلاميين ووكلاء الاحزاب السياسية من مطبعة شبكة الاعلام العراقي وتم توزيعها بين مكاتب المحافظات”.

واكدت ان “شركة ميروا الكورية وفرت اجهزة التحقق الالكترونية لكل محطة اقتراع، تحتوي على بيانات ناخبي تلك المحطة فقط وبوجود الشركة الالمانية الفاحصة وهناك فحص دوري مستمر لهذه الاجهزة للتأكد من مطابقتها مع سجل الناخبين”.

وبينت الغلاي ان “المفوضية تقوم حاليا بتدريب موظفي الاقتراع لمدة اسبوعين متواصلين على اجراءات التصويت العام والخاص والية استخدام الاجهزة، تمهيدا لاجراء المحاكاة الثالثة والاخيرة على ايديهم”.

واشارت الى ان “اللجان قامت برصد عدد من المخالفات، فضلا عن الشكاوى التي قدمت من اطراف مختلفة بشأن المخالفات الانتخابية،

ولدينا شعبة مختصة بالشكاوى والطعون تقوم باعداد تقرير عن حجم المخالفات يتم رفعه الى مجلس المفوضية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين”.

بدوره، قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية سعران الاعاجيبي لـ”الصباح”: انه “لن تكون هناك خروقات أمنية خلال يوم الانتخابات، وان حدثت فلن تكون كبيرة”، مضيفا ان “كل مركز انتخابي يضم قوة ماسكة من الآن، وستتم مضاعفة هذه القوة قبل الانتخابات بيومين، لا سيما إذا كان هناك تصويت خاص”.

وبين ان “القوات الأمنية من الداخلية والدفاع والاستخبارات والأمن الوطني، تأهبت بشكل مبكر لتأمين سير الانتخابات منعا لحدوث أي خروقات”، مشددا على أن “ارهابيي داعش لن يؤثروا في سير الانتخابات كونهم لا يستطيعون الوصول إلى داخل المدن”، منوها بان “كل تعرضاتهم الارهابية تتم فقط على نقاط بعيدة ومفارز”.

وفي بابل، قال مدير مفوضية الانتخابات كفاح العامري لـ”الصباح”: ان “المكتب نفذ ورشة عمل تستهدف 16 الف موظف اقتراع ضمن الفين و873 محطة لادارة العملية الانتخابية في المحافظة”.

وذكر ان “المكتب سيقوم بتدريب الموظفين على كيفة استخدام الاجهزة الالكترونية منها جهاز التحافظ الالكتروني وجهاز تسريع النتائج والعمل على كيفية ارسال النتائج عبر الوسط الناقل وطبع تقارير النتائج وتوزيعها بين الاحزاب خلال يومي الاقتراع العام والخاص وتعبئة البطاقات والرزم”.

ونفذت قيادة شرطة المثنى محاكاة أمنية لحماية مراكز الاقتراع في المحافظة استعدادا ليوم الانتخابات، مبينة أن جميع المراكز الـ 170 ومخازن المواد اللوجستية اصبحت مؤمنة.

وقال المشرف على الخطة الأمنية في المثنى الفريق سعد العلاق لـ”الصباح”: إن “المحاكاة نفذت بإشراف قيادات أمنية من بغداد وبالتنسيق مع مفوضية الانتخابات للوقوف على إيجابيات الخطة ومعالجة السلبيات”.

وأشار إلى ان “مفردات الخطة تتضمن توفير عدد كاف من المنتسبين لكل مركز انتخابي، فضلا عن الدخول بحالة الإنذار يوم السادس من تشرين الأول بالكامل لتأمين الحماية للمراكز الانتخابية”.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار