مصر تقترح اصدار عملات بلاستيكية اضافة لعملتها المتداولة حالياً

المستقلة /- تداولت صحف ومواقع اخبار مصرية تصميمات مقترحة للعملات النقدية البلاستيكية الجديدة، المقرر طرحها قريبا بجانب العملات المتداولة حاليا.

وكانت مصر قد أعلنت مطلع العام الحالي عن طرح عملات بلاستيكية صديقة للبيئة حيث تتمتع بعمر أطول من الورقية المتداولة حاليا، ويمتد عمرها الافتراضي لأكثر من 10 سنوات، مقارنة بعامين للعملات الحالية، كما أنها أقل تأثرا بالأتربة والرطوبة.

ويحمل التصميم لفئة العشرة جنيهات مصرية صورة لمسجد الفتاح العليم الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة الإدارية الجديدة يناير 2019، وذلك بدلا من صورة مسجد الرفاعي، أحد معالم العمارة الإسلامية بالقاهرة القديمة.
ويحمل تصميم العشرين جنيها صورة لمسجد محمد علي، وهو مؤسس الأسرة العلوية التي حكمت مصر منذ بدايات القرن التاسع عشر، وحتى سقوط الملكية في خمسينات القرن العشرين.

وربطت صحف محلية بين التصميمين بأنه يشير إلى العلاقة الممتدة بين مؤسس مصر الحديثة، و”الجمهورية الجديدة”، وهو شعار أطلقه الرئيس المصري في يوليو الماضي وصفا للمرحة التالية التي تمر بها البلاد.

ومن المقرر أن تتولى مطبعة البنك المركزي الجديدة في العاصمة الإدارية الجديدة طرح العملات البلاستيكية قريبا، في حين قال مسؤول بالبنك المركزي المصري في تصريحات لصحيفة المال الاقتصادية المصرية إن التصميمات المنشورة مازالت قابلة للتعديل والإضافة وليست نهائية.

التعليقات مغلقة.