مصر تتدخل لحل مشكلة طالبة تم توقيفها في مطار الدوحة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ استجابت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، نبيلة مكرم، لاستغاثة أسرة فتاة مصرية تدعى رؤيا رفيق حسن، تقيم بفرنسا، بعد تعرضها هي وصديقتها لتوقيف أمني في مطار الدوحة بقطر.

وقالت الوزيرة إن الطالبة المصرية، التي تبلغ من العمر 19 عاما، أوقفت في مطار الدوحة أثناء نزولها في منطقة (الترانزيت) بالمطار، قبل وصولها لمصر، بسبب عدم وجود توثيق لشهادة فحص كورونا pcr الخاص بها، وهو ما اعتبرته السلطات القطرية مانعا لدخولها، واتخذت على إثره قرارا بعودتها إلى فرنسا مرة أخرى.

ولفتت الوزيرة إلى أن تدخل السلطات المصرية في التوقيت المناسب، أنهى المشكلة بعد الاطلاع على أوراق الفتاة المصرية والتأكد من صحة فحص كورونا الخاص بها وبصديقتها.

وأضافت وزيرة الهجرة المصرية أن التحرك لحل مشكلة الفتاة المصرية جاء فور علمها بالواقعة من خلال منشورات استغاثة لأسرة الفتاة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيث تواصلت معها بشكل مباشر للوقوف على طبيعة المشكلة، وبالفعل حصلت وزيرة الهجرة على الأوراق الخاصة بها للتأكد من صحتها وهو ما تبين بعد ذلك.

كما أشارت الوزيرة مكرم إلى أن سلطة الطيران المدني المصري، أُطلعت على موقف الفتاة المصرية وتم التأكد من صحة الأوراق الخاصة بها، وتم إنهاء المشكلة.

ونظرا لعدم تمكن الطالبة من اللحاق بموعد الطائرة التي كان يفترض أن تقلها إلى القاهرة، فمن المنتظر أن تصل الفتاة المصرية إلى بلادها على متن رحلة أخرى يوم غد.

التعليقات مغلقة.